ميليشيات إيرانية ترفع الحصانة عن عناصر محليين بالبوكمال

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 22:23 دمشق

إسطنبول ـ خاص

قالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، إن ميليشيات إيرانية اتفقت مع قوات نظام الأسد على رفع الحصانة عن عدد من عناصرها المحليين، إضافة إلى نية الميليشيات الإيرانية فصل هؤلاء العناصر.

جاء ذلك بعد أن اعتقلت دوريات تابعة لـ "الأمن العسكري" في مدينة البوكمال 15 عنصراً من عناصر ميليشيا "الفوج 47" التابع لـ "الحرس الثوري" الإيراني، خلال اليومين الماضيين.

و"الفوج 47" عناصره من المحليين يعملون لصالح "الحرس الثوري" الإيراني، وقائده المدعو "أبو عيسى المشهداني" وهو من ريف البوكمال.

وجاءت عملية الاعتقال على خلفية اعتداء عناصر من "الفوج 47" على مكتب "الهرم للحوالات" في المدينة.

وشهدت مدينة البوكمال توترا بين "الحرس الثوري" و قوات النظام على خلفية محاولة الأخيرة اعتقال عناصر الفوج، وعلى ضوء ذلك، عقدت قوات النظام عددا من الاجتماعات مع قيادات من "الحرس الثوري" أمس واليوم.

واتفق الطرفان على تخلي "الحرس الثوري" عن عدد من عناصر "الفوج 47" وعددهم 15 عنصرا، وباتوا مطلوبين للنظام بتهم مختلفة منها الاعتداء على مكتب "الهرم"، فيما رفض "الحرس الثوري" التخلي عن  10 أسماء موجودة في القائمة التي تضم نحو 25 اسما يطلبها النظام من "الفوج 47".

بالمقابل تعهدت قوات النظام بعدم التعرض لباقي العناصر المنضوين تحت إمرة "الحرس الثوري".

وقامت قوات النظام باعتقال نحو 15 عنصراً من الفوج، وقامت بتحويلهم إلى الشرطة العسكرية في مدينة دير الزور، تمهيدا لسوق بعضهم إلى الخدمة العسكرية ومحاكمتهم.