ميشال عون: حريق مرفأ بيروت قد يكون عملاً تخريبياً

تاريخ النشر: 10.09.2020 | 22:06 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قال الرئيس اللبناني ميشال عون، الخميس، إن الحريق الأخير الذي نشب في مرفأ بيروت قد يكون عملا تخريبيا، مشددا على ضرورة محاسبة المسؤولين.

تصريحات عون جاءت في مستهل جلسة مجلس الدفاع الأعلى في قصر بعبدا الرئاسي شرق بيروت؛ لبحث مستجدات الحريق الذي شب في مرفأ بيروت اليوم الخميس، ونقلها حساب رئاسة الجمهوريّة عبر "تويتر".

وأضاف عون أن "حريق اليوم قد يكون عملا تخريبيا مقصودا، أو نتيجة خطأ تقني، أو جهل، أو إهمال، وفي كل الأحوال يجب معرفة السبب بأسرع وقت ومحاسبة المسبّبين".

وأشار إلى أن "العمل اليوم يجب أن ينصبّ على درس الإجراءات الفعالة لضمان عدم تكرار ما حصل".

واليوم، باشرت الشرطة العسكرية في الجيش اللبناني التحقيق في الحريق الجديد الذي نشب في مرفأ بيروت، ولم يتم الإعلان عن سقوط ضحايا جراءه.

وأعلن وزير الأشغال في حكومة تصريف الأعمال ميشيل نجار، أن حريق مرفأ بيروت ناجم عن أعمال إصلاح، وسيتم فتح تحقيق في ملابساته.

من جهته قال الصليب الأحمر الدولي إن المستودع الذي احترق في مرفأ بيروت يحتوي على آلاف الطرود الغذائية و500 ألف ليتر من الزيوت، وتابع "من المحتمل أن تتضرر عملياتنا في لبنان بشدة جراء حريق مرفأ بيروت".

وفي 4 من آب الماضي، قضت العاصمة اللبنانية ليلة دامية، جراء انفجار ضخم في مرفأ بيروت، خلف 192 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بجانب دمار مادي هائل وخسائر بنحو 15 مليار دولار، بحسب تقدير رسمي غير نهائي.

ووفق تقديرات رسمية أولية، وقع انفجار المرفأ بسبب نحو 2750 طنا من مادة "نترات الأمونيوم" شديدة الانفجار، كانت مصادرة ومخزنة منذ عام 2014.

 

اقرأ أيضا: "مناهضة العنصرية": السوريون يعانون من التمييز بعد انفجار بيروت