ميركل في الحجر الصحي بعد مخالطتها لطبيب مصاب بفيروس كورونا

تاريخ النشر: 23.03.2020 | 10:55 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قرّرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن تخضع نفسها للعزل الذاتي في المنزل، بعد مخالطتها لطبيب مصاب بفيروس كورونا، حيث سيستغرق تحديد ما إذا كانت المستشارة مصابة بالفيروس بعض الوقت.

وقال شتيفن زايبرت، المتحدث باسم الحكومة الألمانية، مساء أمس الأحد إن ميركل وضعت نفسها قيد الحجر المنزلي وستخضع لفحص (كورونا المستجد) بشكل متكرر في الأيام المقبلة وستقوم بأعمالها المكتبية من المنزل.

ولم تظهر على ميركل أية عوارض مرضية أثناء مؤتمرها الصحافي يوم أمس، وشوهدت ميركل وهي تقوم بالتسوق في محل البقالة المحلي في وقت متأخر السبت واشترت سلعاً من بينها النبيذ وورق التواليت.

وجاء قرار ميركل بعد ظهور نتائج فحص طبيب زار ميركل الجمعة لإعطائها اللقاح الخاص بالبكتيريا الرئوية المكورة، حيث تم التأكّد من إصابته بالفيروس.

وأوضحت زايبرت بأن تأكيد إصابة المستشارة نفسها بالفيروس أو عدمه، سيستغرق بعض الوقت نظراً إلى أن نتيجة الاختبار "لن تكون حاسمة بعد في هذه المرحلة".

وكان من المقرر أن ترأس ميركل اجتماعاً حكومياً اليوم الاثنين للتوقيع على مجموعة إجراءات بقيمة 822 مليار يورو (882 مليار دولار) لدعم أقوى اقتصاد في أوروبا أثناء عمليات الإغلاق التي تهدف إلى إبطاء انتشار الوباء.

وأعلنت ميركل الأحد أنّ التجمعات في الأماكن العامة، والتي يزيد عدد الحاضرين فيها على اثنين، ستمنع في ألمانيا لمدة "أسبوعين على الأقل" وذلك في إطار جهود مكافحة انتشار وباء كورونا.

وأضافت في مؤتمر صحافي أنّه "يتوجب احترام مسافة 1,5 متر على الأقل في الأماكن العامة"، وشملت القيود المشددة الجديدة التي أقرتها ميركل رؤساء حكومات الولايات في اجتماع تشاوري عُقِد عبر الهاتف، إغلاق فوري للمطاعم في بقية المناطق التي لا تطبق هذا الإجراء، والغلق الفوري لمحالّ الخدمات التي تعمل في مجال تقديم العناية بالجسم، وتشمل محالأّ الحلاقة ومراكز التجميل ومراكز رسم الوشم ومراكز التدليك.

وقالت ميركل إن الالتزام يعني التخلي والتضحية، على المستوى الاقتصادي أو الإنساني، عندما لا يُسْمَح للشخص بأن يزور جدّيه أو مقابلة أصدقاء، ولفتت إلى أن نفس القواعد سيتم تطبيقها من حيث المبدأ في كل ألمانيا الآن "حتى يعرف كل واحد أين يقف بالضبط"، وشددت ميركل على أن الأمر لم يعد يتعلق بتوصيات من الدولة " إنها قواعد". وهددت بتعرض المخالفين لعواقب من قبل السلطات.

وتمتّعت ميركل بصحة جيّدة على مدى عهدها المستمر منذ 15 عاماً، رغم أنها أصيبت عدة مرّات بالارتعاش خلال ظهورها علناً، تزامناً مع موجة الحر التي أصابت البلاد في صيف 2019، دون أن تتضح الأسباب بشكل كامل.

ونظراً إلى ذلك، فضّلت الجلوس لدى استقبالها عسكريين تم تكريمهم خارج مكتب المستشارية في برلين، وسبق أن تعرّضت لكسر في الحوض إثر حادث تزلّج في 2014.

وفي حال عدم قدرتها على أداء عملها، فسيحلّ مكانها نائبها وزير المالية أولاف شوتلز من الحزب الاجتماعي الديموقراطي الحليف الأصغر في الائتلاف الحكومي.

وكان شولتز عزل نفسه في منزله الأسبوع الماضي بعد إصابته برشح قوي، إلا أنه كتب على تويتر في يوم لاحق أن الفحص أثبت عدم إصابته بفيروس كورونا.

وبحسب إحصائية معهد روبرت كوخ الألماني للصحة العامة، بلغت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في عموم ألمانيا حتى صباح اليوم الإثنين، 22 ألفاً و672، في حين توفّي 86 شخصاً.

وهذه نظرة على الأرقام في أهم الولايات الألمانية حسب أرقام رسمية، إلى غاية ما تم الإعلان عنه يوم السبت 21 مارس/آذار 2020، وفق ما نقلته عدة مواقع ألمانية، ما جعل ألمانيا خامس بلد في العالم من حيث انتشار الفيروس.

ولاية شمال الراين ويستفاليا: عدد الإصابات 6740، عدد الوفيات 30

ولاية بادن فورتمبيرغ: عدد الإصابات 3818 حالة، عدد الوفيات 17

ولاية برلين: عدد الإصابات: 1025، عدد الوفيات 1

ولاية بافاريا: عدد الإصابات 3695، عدد الوفيات 21

ولاية هسن: عدد الإصابات 1166، عدد الوفيات 2

ولاية راينلند-بالاتينات: عدد الإصابات 1062، عدد الوفيات 2

ولاية هامبورغ: عدد الإصابات 768، عدد الوفيات 1

سكسونيا السفلى: عدد الإصابات 1452، عدد الوفيات 4

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا