ميركل تودع حزبها و تحتفظ بالسلطة

تاريخ النشر: 07.12.2018 | 15:12 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:23 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

يجتمع الحزب المسيحي الديمقراطي الألماني اليوم الجمعة لانتخاب رئيس له خلفاً للمستشارة أنجيلا ميركل، التي أعلنت في وقت سابق عدم ترشحها لرئاسة الحزب مستقبلاً.

وقالت ميركل في آخر خطاب لها كرئيسة للحزب أمام المؤتمر العام الذي سينتخب خليفتها إن حزبها "يستحق تولي القيادة في ألمانيا كحزب شعبي يمثل تيار الوسط السياسي". ودعته إلى توحيد الصف، وفق ما نقلت شبكة DW.

وأضافت "أدرك الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري (يشكلان التحالف المسيحي)، بمرارة خلال السنوات الأخيرة إلى أين يقودنا خلاف لا ينتهي.. لكن وحدة المسيحيين الديمقراطيين تقود في المقابل إلى وجهة واضحة، وهي تنصيب المستشار الألماني على مدار 50 عاما من إجمالي 70 عاما في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية".

وقادت مركل الحزب على مدى 18 عام، وترشح لخلافتها الأمينة العامة للحزب أنجريت كرامب-كارنباور والرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للحزب فريدريش ميرتس فضلا عن وزير الصحة الاتحادي ينز شبان، حيث يشارك في الانتخابات نحو ألف مندوب من الحزب.

وكانت ميركل قد أعلنت في تشرين الأول الماضي نيتها عدم الترشح لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي، لكنها ستحتفظ بمنصب المستشارية حتى نهاية الفترة التشريعية الحالية في 2021.

وعرفت ميركل بدعمها لسياسة الباب المفتوح تجاه اللاجئين، حيث استقبلت بلادها نحو مليون طالب لجوء منذ عام 2015 معظمهم من سوريا والعراق وأفغانستان، مروا عبر دول أوروبية للوصول إلى ألمانيا.

وتفيد الإحصائيات الرسمية الألمانية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال موجات لجوء كان آخرها العام الماضي 2017 قبل إغلاق بعض الدول حدودها البرية وتشديد قوانين اللجوء لديها.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام