موغريني تدعو إلى وقف التصعيد العسكري في سوريا وليس العكس

موغريني تدعو إلى وقف التصعيد العسكري في سوريا وليس العكس

الصورة
طالبت موغريني الدول الضامنة بتنفيذ التزاماتها لوقف التصعيد في سوريا(رويترز)
26 شباط 2018
تلفزيون سوريا-وكالات

طالبت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، كلاً من إيران وتركيا وروسيا بالعمل على تنفيذ التزاماتها لتطبيق وقف إطلاق النار حسب قرار مجلس الأمن وليس العكس.

وتأتي تصريحات موغريني بعد تواصل قصف روسيا والنظام لمدن وبلدات غوطة دمشق الشرقية، والتي أسفرت عن مقتل 20 مدنياً في دوما اليوم الإثنين تسعة منهم من عائلة واحدة.

ونوّهت موغريني بجهود الاتحاد الأوروبي في استصدار قرار الهدنة في مجلس الأمن بما يخص وقف إطلاق النار في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وقالت موغيريني من مقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل، إن “القرار خطوة إيجابية ومشجعة، ولكن يجب تنفيذه الآن، ووضع آليات لمراقبة ذلك”.

وعبّر وزراء خارجية في دول الاتحاد الأوروبي عن قلقهم إزاء الوضع في سوريا قبيل اجتماع دوري لهم في بروكسل اليوم الإثنين.

واعتبرت تركيا التي رحبت بالقرار أن الهدنة لاتشمل منطقة عمليات"غصن الزيتون" في عفرين شمالي سوريا، ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم تركيا إلى وقف إطلاق النار في مدينة عفرين، بناء على قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بتطبيق هدنة في عموم سوريا. 

وقال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن روسيا ستفرض هدنة إنسانية لمدة خمس ساعات يومياً في الغوطة الشرقية، اعتباراً من يوم غد الثلاثاء، بهدف إجلاء المدنيين.

وجاء القرار بعد هجمة عسكرية للنظام وروسيا هي الأعنف منذ سبعة أيام متتالية شهدت خلالها الغوطة مقتل أكثر من 440 مدنياً وسقوط أكثر من 1000 جريح ، وتشمل اتفاقية خفض التصعيد التي تم توقيعها في أستانا غوطة دمشق الشرقية إلا أن ذلك لم يمنع النظام وحليفته موسكو من خرق الاتفاق وتصعيد العمل العسكري. 

 

 

شارك برأيك