موسكو و واشنطن تتبادلان التهم حول خرق هدنة الغوطة

تاريخ النشر: 05.03.2018 | 18:03 دمشق

آخر تحديث: 25.04.2018 | 10:34 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

تبادلت موسكو و واشنطن الاتهامات حول انتهاك قرار مجلس الأمن 2401 بشأن سوريا، واتهمت وزارة الدفاع الروسية اليوم واشنطن بانتهاك الهدنة الأممية، وذلك بتقاعسها عن منع مقاتلي المعارضة الذين" تسيطر عليهم "من شن هجمات يومية على قوات النظام السوري في الغوطة الشرقية المحاصرة وعلى مدينة دمشق.

وأضافت الوزارة أن واشنطن لم تفعل شيئاً لوقف هجمات الفصائل العسكرية المعارضة في الغوطة التي قالت إنها تهدف إلى تغيير حدود منطقة خفض التصعيد.

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت اليوم النظام ومن خلفه روسيا وإيران بقتل المدنيين في الغوطة الشرقية المحاصرة قائلة إنهم يستخدمون الأكاذيب مع القوة العشوائية كما فعلوا في مدنية حلب عام 2016.

وجاء في بيان البيت الأبيض شديد اللهجة إن طائرات الجيش الروسي التي أقلعت من قاعدة حميميم نفذت ما لا يقل عن 20 مهمة قصف يومية في الغوطة الشرقية في الفترة بين 24 و 28 شباط.

وأعلنت روسيا منذ ستة أيام هدنةً من جانب واحد في غوطة دمشق الشرقية مدتها خمس ساعات مقابل الهدنة الأممية، بهدف "خروج" المدنيين من مدن وبلدات الغوطة، إلا أن قوات النظام والميليشيات الأجنبية الموالية له خرقت الهدنة فور سريانها، وكانت روسيا قد شاركت النظام السوري عبر غطاء جوي في قصف الغوطة الشرقية مسهلة تقدم قواته. 

وتتعرض الغوطة الشرقية المحاصرة إلى حملة عسكرية برية وجوية هي الأعنف من النظام وميليشياته الموالية بدعم روسي منذ أكثر من ثلاثة أشهر راح ضحيتها مئات المدنيين.

 

 

مقالات مقترحة
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل