موسكو تتهم "تحرير الشام" بالتخطيط لتنفيذ هجمات داخل روسيا

تاريخ النشر: 11.02.2021 | 17:51 دمشق

آخر تحديث: 11.02.2021 | 21:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتهمت وسائل إعلامية روسية هيئة تحرير الشام بالتخطيط لتنفيذ هجمات داخل الأراضي الروسية، عن طريق تدريب مسلحين لاستهداف التجمعات في مختلف المدن الروسية.

وقالت وكالة "تاس" الروسية، اليوم الخميس، إن مصدراً أفاد بورود معلومات حول دعوة قادة هيئة تحرير الشام أنصارهم في روسيا لـ "ارتكاب جرائم" في مختلف مدن روسيا، في أماكن التجمعات الحاشدة في الشوارع، وذلك وفقاً لما نقله موقع "روسيا اليوم". وادعى المصدر الأمني الروسي أن عناصر تابعين لتنظيم "هيئة تحرير الشام" بسوريا، يقومون بتدريب مسلحين للقيام بهذه العمليات.

وتابع المصدر أنه من أجل ذلك، يقوم قادة جماعات كل من "جيش المهاجرين والأنصار"، و"جماعة التوحيد والجهاد"، و"أجناد القوقاز" وغيرها من التنظيمات المنضوية تحت لواء "هيئة تحرير الشام"، بتدريب "المقاتلين الأكثر موثوقية وخبرة من بين المجندين من أصل روسي أو من تم تجنيدهم في دول جوار روسيا".

اقرأ أيضاً: مركز المصالحة الروسي: قاعدة حميميم تعرضت لقصف صاروخي

يذكر أن القوات الروسية تعرضت مساء أمس الأربعاء لهجمات صاروخية، على قاعدة حميميم بحسب ما أعلنه نائب رئيس مركز "المصالحة" الروسي في سوريا "فيتشيسلاف سيتكين"، الذي أشار إلى أن منظومة الدفاع الجوي الروسية صدت الهجوم على القاعدة الجوية.

وأضاف في بيان نقلته وكالة "سبوتنيك"، "أنه في الساعة 19:45 بتوقيت موسكو في الـ 9 من الشهر الجاري، صدت قوات الدفاع الجوي الروسية هجوماً على قاعدة حميميم عبر راجمات صواريخ بعيدة المدى".

وأوضح سيتكين أن وسائل المراقبة الموضوعية حددت أن القصف مصدره محافظة إدلب، مشيراً إلى أن القصف لم يسفر عن وقوع إصابات بشرية أو أضرار مادية. وأكد أن قاعدة حميميم تعمل بشكل طبيعي بعد عملية الاستهداف.

اقرأ أيضاً: وزيرا دفاع روسيا وإسرائيل يبحثان آلية "عدم التضارب" في سوريا