موريتانيا والأرجنتين يعينان سفراءهما لدى النظام في سوريا

تاريخ النشر: 11.04.2021 | 16:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

تسلم رأس النظام بشار الأسد، اليوم الأحد، أوراق اعتماد سفيرين في بلاده، بينهما سفير دولة عربية.

ونقلت صفحة رئاسة الجمهورية العربية السورية أن الأسد تقبّل أوراق اعتماد أحمد أدي محمد الراظي سفيراً للجمهورية الإسلامية الموريتانية وسباستيان زافالا سفيراً لجمهورية الأرجنتين لدى النظام.

وحضر مراسم تقديم أوراق الاعتماد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، ومنصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية.

 

1-216-660x330(9).jpg

 

وسبق أن اعتمدت سلطنة عُمان في شهر تشرين الأول الفائت، سفيراً لها لدى نظام الأسد وتسلمت وزارة الخارجية في حكومة الأخير نسخة عن أوراق اعتماد السفير، كما أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة رسمياً عودة سفارتها في دمشق للعمل، بعد ساعات من إعلان وزارة إعلام النظام في سوريا ذلك، الأمر الذي انتقده ناشطون وسياسيون سوريون.

وفي وقت سابق حدّد مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة عبد الله بن يحيى المعلمي، شروط بلاده لإعادة العلاقات مع النظام في سوريا، مؤكداً على ما صرّح به المسؤولون السعوديون سابقاً.

وأطلق "الاتحاد العربي للأسر المنتجة والصناعات الحرفية والتقليدية"، التابع لجامعة الدول العربية، قبل نحو شهر أعمال رئاسة الاتحاد والمكتب الإقليمي في دمشق، وذلك خلال حفل رسمي، أقيم بدار الأوبرا بدمشق، برعاية وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل التابعة لحكومة الأسد، إضافة إلى عرض غناء عربي.