مواطنون أتراك يهاجمون سوريين في مدينة إسطنبول (فيديو)

مواطنون أتراك يهاجمون سوريين في مدينة إسطنبول (فيديو)

الصورة
مواطنون أتراك يُهاجمون محال السوريين في منطقة "إكيتلي" بإسطنبول (فيس بوك)
30 حزيران 2019
تلفزيون سوريا - خاص

انتشرت مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، مساء أمس السبت، تُظهر هجوم مواطنين أتراك على السوريين ومحالهم في منطقة "إكيتلي" بمدينة إسطنبول غربي تركيا.

وأظهرت تلك المقطع، هجوم عشرات المواطنين الأتراك على السوريين وتكسير محالهم، وسط محاولة عناصر الشرطة التركية في المنطقة تفريقهم بخراطيم المياه، دون معرفة الأسباب الحقيقية للهجوم.

وطعن خلال الهجوم ستة سوريين، نتيجة أعمال الشغب التي نفّذها مواطنون أتراك في منطقة "إكيتلي"، التي شهدت استنفاراً أمنياً كبيراً، وسط استقدام مزيد مِن التعزيزات للشرطة التركية، لـ ضبط الوضع "المتأزم" بين السوريين والأتراك في المنطقة.

وذكرت صفحات على "فيس بوك"، روايات عدّة عن الحادثة منها أن شاباً سوريّاً اعتدى على طفلة تركية صغيرة، وهو ما نفاه معظم الناشطين ومنهم أتراك على حساباتهم الشخصية، مؤكّدين أن المتحرش كان مواطناً "أذربيجانياً"، حسب قولهم، بينما نفى آخرون واقعة التحرّش مِن الأصل.

 

 

 

ونقلت صفحات أخرى عن شهود عيان ما قالت إنها أسباب الهجوم على السوريين، موضحّةً أنها ناتجة عن ردّات فعل مِن مواطنين أتراك بعد مقتل عدد مِن جنود القوات التركية في سوريا، يوم الجمعة الفائت.

وتابعت شهود العيان، أن منطقة "إكيتلي" شهدت عرساً للسوريين في إحدى الصالات، لـ يتفاجأ أصحاب الحفل بدخول عددٍ مِن الأتراك إلى مكان الحفل ويطلقون عبارات منها "أبناؤنا يموتون في سوريا وأنتم تقيمون الأعراس"، ما أدّى إلى حصول مشادات كلامية تطورت إلى مهاجمة السوريين ومِن ثم تكسير محالهم في المنطقة.

نائبة رئيس حزب "العدالة والتنمية" (ليلى شاهين أوسطا)، نفت الشائعة التي رُوّج لها على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، وأثارت موجة مِن الغضب ضد السوريين في منطقة "إكيتلي" بإسطنبول.

وطالبت "شاهين" بتغريدات لها عبر حسابها في "تويتر"، سكّان مدينة إسطنبول بأن "لا يستمعوا إلى مثيري الفتنة ضد السوريين والذين ينشرون أخباراً كاذبة، نافية حدوث أي شكل مِن أشكال الاعتداء مِن السوريين".

وأضافت "شاهين"، أن "السلطات التركية بدأت بملاحقة مصدري الأخبار الكاذبة وستتخذ الإجراءات اللازمة بحقهم"، في حين أطلق مواطنون أتراك هاشتاغاً احتل المرتبة الأولى على "تويتر" تحت عنوان "#suriyelileryalnızdeğildir" بمعنى (السوريون ليسوا وحدهم).

يشار إلى أن مناطق عدّة في مدينة إسطنبول سبق أن شهدت اعتداءات مِن مواطنين أتراك على السوريين كان آخرها، الهجوم على محال السوريين وتكسيرها في منطقة "إسنيورت ميدان"، مطلع شهر شباط الماضي، كما تشهد العديد مِن الولايات التركية، اعتداءات مماثلة على السوريين.

شارك برأيك