مهند الطلاع: العدو الأخطر حالياً يتمثل في إيران وميليشياتها

تاريخ النشر: 03.01.2021 | 22:30 دمشق

آخر تحديث: 04.01.2021 | 10:42 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

كشف ‏قائد جيش مغاوير الثورة، مهند الطلاع، عن إجراء تدريبات عسكرية مضاعفة ومكثّفة مع القوات الأميركية في قاعدة "التنف" العسكرية، جنوب شرقي البادية السورية.

وقال الطلاع في لقاء على تلفزيون سوريا، إن تدريبات مغاوير الثورة والقوات الأميركية "تجري بصورة دورية ومستمرة في الحالات الطبيعية، إلا أن تكثيف التدريبات مؤخراً يأتي على خلفية التهديدات الإيرانية باستهداف القواعد الأميركية وشركائها من قوات التحالف في المنطقة".

اقرأ أيضاً: مناورات عسكرية في التنف تزامناً مع التوتر الإيراني الأميركي

​وأضاف أن "أنواعاً خاصة" وجديدة أضيفت على التدريبات الحالية، وخصوصاً المتعلّقة باستخدامات "منظومة صواريخ الـ هايمارس/ HIMARS".

 

 

ميدانياً، أوضح الطلاع أن منطقة الـ55 بالكامل وفي التنف "مغاوير الثورة والتحالف الدولي هم المسؤولون عن حماية المنطقة عسكرياً وأمنياً، خاصة وأن منطقة الـ55 تتموضع على الطريق الواصلة بين طهران- بغداد- دمشق- بيروت، وهي ذات أهمية كبرى، وسكانها تحت حمايتنا أيضاً ولن نسمح لأي طرف بالاعتداء عليها".

وأشار إلى أن "وتيرة التدريبات زادت بسبب توعّد إيران وتهديداتها، لكننا جاهزون في جميع الحالات للتصدي لأي عدوان، سواء أكان إيرانياً أو غير إيراني".

اقرأ أيضاً: بعد ظهوره المفاجئ.. قائد عسكري أميركي يهدد إيران من داخل سوريا

‏وشدّد الطلاع على أن العدو الأخطر حاليًا "يتمثّل في إيران والميليشيات التي تمولها في سوريا، ونحن على استعداد تام لمواجهة ايّة هجمات محتملة منهم على قاعدة التنف ومحيطها".

وخلال الحديث عن عودة انتشار تنظيم الدولة في البادية السورية واستهدافه المتكرر لقوات النظام وميليشيات إيران، قال الطلاع إن "بقايا من التنظيم وخلايا محدودة منه، تتحرك داخل المناطق المسيطر عليها من قبل النظام والميليشيات الإيرانية، وهذا شيء يثير الريبة والاستغراب حقيقةً".

وكان المتحدث العسكري باسم التحالف الدولي في عملية "العزم الصلب"، العقيد واين ماروتو، أعلن الجمعة الماضية، عن إجراء مناورات عسكرية ليلية في منطقة التنف بمشاركة مغاوير الثورة.

وكشف ماروتو أن "قوات مغاوير الثورة الشريكة في سوريا، ستدخل العام الجديد مع التحالف الدولي في تدريبات جديدة على قذائف الـ هاون وصواريخ هايمارس".

كما بث جيش مغاوير الثورة تسجيلاً مصوراً للمناورات الليلية التي استخدم فيها منظومة هايمارس الصاروخية الأميركية المتطورة وقذائف الهاون المضيئة.

اقرأ أيضاً: الحرس الثوري الإيراني: كل من تورط بمقتل سليماني في مرمى نيراننا

ويقع معبر التنف الحدودي ضمن المثلث بين سوريا والعراق والأردن، بالقرب من بلدة التنف التابعة لناحية تدمر بمحافظة حمص، وتكتسب المنطقة أهمية استراتيجية كونها تشكل عقدة مواصلات إقليمية تربط كلاً من لبنان وفلسطين وسوريا والأردن والعراق، ببلدان الخليج، وإيران.

وأنشأت واشنطن قاعدة عسكرية في التنف، عام 2016، خلال فترة تمدد تنظيم الدولة، وتعدّ نقطة ارتكاز لدائرة قطرها 55 كم. وتضم القاعدة حالياً –بالإضافة للمقاتلين الأميركان- مقاتلين من الجيش السوري الحر (جيش مغاوير الثورة) بقيادة العميد مهند الطلاع، وتقدم لهم قوات التحالف الدعم والإسناد خلال شنّهم العمليات القتالية.

 

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا