مهرجان "كان" السينمائي يتضامن مع أوكرانيا ويحظر مشاركة الروس

مهرجان "كان" السينمائي يتضامن مع أوكرانيا ويحظر مشاركة الروس

mhrjan_kan.jpg
مهرجان "كان" (رويترز)

تاريخ النشر: 04.03.2022 | 10:18 دمشق

إسطبنول - تلفزيون سوريا

أعلن منظمو مهرجان "كان" السينمائي في فرنسا، عدم مشاركة روسيا في فعاليات المهرجان التي ستقام بين الـ17 والـ28 من أيار المقبل.

ونشر الموقع الرسمي لـ مهرجان "كان" السينمائي بياناً أعلن فيه عدم استضافة وفود رسمية روسية أو مشاركة أي هيئة مرتبطة بحكومة موسكو في الدورة الـ 75 المقرر تنظيمها في ربيع هذا العام "ما لم يتوقف العدوان بشروط ترضي الشعب الأوكراني" بحسب البيان.

وسبق أن قرر فنانون روس عدم تمثيل بلادهم في مهرجان "بينالي" بمدينة البندقية الإيطالية، تضامناً مع أوكرانيا. كما أصدرت مهرجانات سينمائية عالمية بيانات تضامن مع الشعب الأوكراني وتستنكر الغزو الروسي لأوكرانيا، من بينها مهرجان برلين السينمائي الدولي بالإضافة إلى مهرجان جوائز (SAG) في هوليود.

وجاء في بيان مهرجان كان: "نظرًا لأن العالم قد عانى من أزمة شديدة، حيث وجد جزءٌ من أوروبا نفسه في حالة حرب، فإن مهرجان (كان) يرغب في تقديم كل دعمه لشعب أوكرانيا وجميع الموجودين على أراضيها".

وأضاف: "خلال شتاء عام 2022، دخل مهرجان كان في مرحلة الإعداد. وما لم تنته حرب الاعتداء في ظروف ترضي الشعب الأوكراني، فقد تقرر عدم الترحيب بالوفود الروسية الرسمية ولن نقبل بوجود أي شخص مرتبط بالحكومة الروسية".

وأشار المهرجان إلى أن صانعي الأفلام الروس "قد يظلون موضع ترحيب" بصورة فردية. ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان سيتم اختيار أفلامهم للمنافسة أو في أي مكان آخر في المهرجان.

البيان أشاد بشجاعة من يخاطرون من المحتجين الروس على غزو أوكرانيا. ولفت إلى أنه "سيخدم دائمًا الفنانين والمتخصصين في الصناعة الذين يرفعون أصواتهم للتنديد بالعنف والقمع والظلم، من أجل  الهدف الرئيسي للدفاع عن السلام والحرية".

وكان المهرجان قد سلّط الضوء في السنوات الأخيرة، على جيل جديد من صانعي الأفلام الروس مثل كيريل سيريبنيكوف، الذي تنافس في المهرجان عبر فيلميه الأخيرين: "Petrov’s Flu" و"Leto". ويرجّح أن يشارك سيريبنيكوف في مسابقة مهرجان كان لهذا العام عبر فيلم "زوجة تشايكوفسكي".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار