من يقف وراء اغتيال الخبير الأمني العراقي هاشم الهاشمي (فيديو)

تاريخ النشر: 07.07.2020 | 21:18 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 16:29 دمشق

 تلفزيون سوريا - وكالات

أثار اغتيال الخبير الأمني في شؤون الجماعات الإسلامية هاشم الهاشمي على يد مجهولين أمس الإثنين في العاصمة العراقية بغداد ردود أفعال غاضبة على الصعيدين العراقي والدولي.

وبحسب مصدر أمني عراقي فإن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الهاشمي أمام منزله أمس قبل أن يلوذوا بالفرار، بينما تشير أصابع الاتهام إلى ميليشيا "حزب الله" العراقي بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

ويعتبر الهاشمي أحد أبرز المحللين السياسيين والأمنيين العراقيين، وعرف بانتقاده اللاذع للميليشيات الموالية لإيران في العراق.

وكشف غيث التميمي زعيم تيار "مواطنون" العراقي عن تلقي الهاشمي تهديدات بالقتل من قبل ميليشيا "حزب الله" العراقي.

 

 

وأثار مقتل الهاشمي موجة من ردود الأفعال الغاضبة، حيث توعد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بملاحقة القتلة، وبعدم السماح بعودة الاغتيالات إلى العراق، في حين دعا رئيس البرلمان العراقي بكشف التحقيقات للرأي العام.

أما دوليا فقد دعت الأمم المتحدة وأميركا وبريطانيا إلى محاسبة المسؤولين عن الاغتيال.

يذكر أن الهاشمي خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وله مؤلفات عن تنظيمي "الدولة" و"القاعدة"، بينها "عالم داعش"، و"نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق"، و"تنظيم داعش من الداخل"، بجانب أكثر من 500 مقالة وبحث نُشرت في صحف ومجلات عراقية وعربية وأجنبية.

وتعد عمليات الاغتيال ظاهرة مألوفة في العراق منذ سنوات طويلة. وغالباً ما يتم توجيه أصابع الاتهام إلى فصائل شيعية مسلحة نافذة بتصفية خصومها والمناوئين لأفكارها.

 

فشل المفاوضات بشأن درعا البلد وناشطون يتوقعون بدء عمل عسكري لنظام الأسد عليها
مقبلون على كارثة.. الدفاع المدني يصدر بيانا بشأن التطورات في درعا
درعا البلد.. قتيل بقصف للنظام والأهالي ينزحون | فيديو
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد
بعد أسابيع من انخفاضها.. الإصابات بكورونا تسجل ارتفاعاً في تركيا