من يقف وراء اغتيال الخبير الأمني العراقي هاشم الهاشمي (فيديو)

08 تموز 2020
 تلفزيون سوريا - وكالات

أثار اغتيال الخبير الأمني في شؤون الجماعات الإسلامية هاشم الهاشمي على يد مجهولين أمس الإثنين في العاصمة العراقية بغداد ردود أفعال غاضبة على الصعيدين العراقي والدولي.

وبحسب مصدر أمني عراقي فإن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الهاشمي أمام منزله أمس قبل أن يلوذوا بالفرار، بينما تشير أصابع الاتهام إلى ميليشيا "حزب الله" العراقي بالوقوف وراء عملية الاغتيال.

ويعتبر الهاشمي أحد أبرز المحللين السياسيين والأمنيين العراقيين، وعرف بانتقاده اللاذع للميليشيات الموالية لإيران في العراق.

وكشف غيث التميمي زعيم تيار "مواطنون" العراقي عن تلقي الهاشمي تهديدات بالقتل من قبل ميليشيا "حزب الله" العراقي.

 

 

وأثار مقتل الهاشمي موجة من ردود الأفعال الغاضبة، حيث توعد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بملاحقة القتلة، وبعدم السماح بعودة الاغتيالات إلى العراق، في حين دعا رئيس البرلمان العراقي بكشف التحقيقات للرأي العام.

أما دوليا فقد دعت الأمم المتحدة وأميركا وبريطانيا إلى محاسبة المسؤولين عن الاغتيال.

يذكر أن الهاشمي خبير مختص بشؤون الجماعات المسلحة، وله مؤلفات عن تنظيمي "الدولة" و"القاعدة"، بينها "عالم داعش"، و"نبذة عن تاريخ القاعدة في العراق"، و"تنظيم داعش من الداخل"، بجانب أكثر من 500 مقالة وبحث نُشرت في صحف ومجلات عراقية وعربية وأجنبية.

وتعد عمليات الاغتيال ظاهرة مألوفة في العراق منذ سنوات طويلة. وغالباً ما يتم توجيه أصابع الاتهام إلى فصائل شيعية مسلحة نافذة بتصفية خصومها والمناوئين لأفكارها.

 

مقالات مقترحة
ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة عين العرب "كوباني"
"سبيعي" يتعرض لموجة سخرية وانتقادات بسبب كورونا
تسجيل 18 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق سيطرة "قسد"
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام