من هو اللاعب العربي الأول في أوروبا.. محمد صلاح ثانياً

تاريخ النشر: 13.04.2018 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 13.04.2018 | 13:11 دمشق

تلفزيون سوريا ـ عربي بوست

قاد الجناح المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنكليزي، فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد تكرار الفوز على مانشستر سيتي في دور الثمانية، ليصبح ثاني أنجح لاعب عربي في تاريخ دوري أبطال أوروبا.

ولم يتأهل ليفربول إلى هذا الدور منذ عام 2008، حين ودَّع البطولة من نصف النهائي على يد مواطنه تشيلسي، لكن الدولي المصري نجح في إعادة ليفربول إلى الواجهة الأوروبية بعد 10 أعوام، من خلال تسجيله لهدف في مواجهة الذهاب ضد السيتي (3-0)، وآخر في الإياب (2-1)، ليقتل آمال غوارديولا ورفاقه.

ويحتاج محمد صلاح لتسجيل هدف وحيد من أجل معادلة رقم النجم الجزائري رابح ماجر، كأكثر لاعب عربي يسجل في دوري أبطال أوروبا، حيث أحرز اللاعب المصري 11 هدفاً خلف رابح ماجر بفارق هدف واحد.

من هو العربي الأنجح؟

لا يوجد لاعب عربي يتفوق على صلاح في دوري أبطال أوروبا سوى أسطورة الجزائر وبورتو البرتغالي رابح ماجر.

فقد قاد ماجر فريقه للفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا عام 1987، بعدما تفوق التنين البرتغالي في المباراة النهائية على بايرن ميونيخ الألماني بهدفين لهدف.

وتكفل ماجر بنفسه بتسجيل هدف الفوز الأسطوري بكعب مذهل، ما زال خالداً في أذهان محبي الكرة العالمية.

 

 

 

ولم يكتف ماجر بذلك، وإنما قاد فريقه للفوز بكأس العالم للأندية والسوبر الأوروبي، في إنجاز آخر لم يضاهه أي عربي، كما كان هداف نسخة 1988 من دوري أبطال أوروبا.

وفاز ماجر مع بورتو أيضاً بلقب الدوري البرتغالي في 3 مناسبات، وكأس البرتغال "مرتين"، والسوبر البرتغالي مرتين.

وعلى المستوى الدولي سجَّل ماجر أول هدف جزائري في تاريخ المونديال، وكان ذلك في الفوز الملحمي 2-1 على المنتخب الألماني العملاق في نسخة 1982، كما قاد بلاده للفوز بكأس الأمم الإفريقية 1990.

كلمات مفتاحية
انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
بينها سوريا وتركيا.. لهذا السبب منعت السعودية مواطنيها من السفر إلى 16 دولة
بسبب نظرة.. السلطات التركية ترحل 14 سورياً تشاجروا فيما بينهم
المملكة المتحدة ترفع القيود عن تصدير الصناعات الدفاعية التركية
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟