من هو القيادي الفرنسي الخطير في التنظيم الذي اعتقلته "قسد"؟

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 14:15 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية اعتقال من وصفته بأخطر قيادي فرنسي في تنظيم "الدولة" بالإضافة لمجموعة من عناصر التنظيم خلال عملية خاصة بمدينة الرقة شمال شرق سوريا.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية في بيان لها أمس بأن وحدات خاصة من قواتها استطاعت إلقاء القبض على مجموعة من عناصر التنظيم بينهم القيادي الفرنسي أدريان ليونيل كيالي، والملقب بأبي أسامة الفرنسي.

وبحسب البيان فإن أبا أسامة الفرنسي كان برفقة زوجته أثناء إلقاء القبض عليه، حيث كان متخفياً في محافظة الرقة ريثما تحين الفرصة للهرب لفرنسا ومنها إلى أوروبا على حد قول البيان، ونتيجة التحري والمتابعة تم إلقاء القبض عليه.

ويتهم القيادي الفرنسي في التنظيم بأنه له دور بارز في عدة عمليات للتنظيم في فرنسا، كما أعلن عن تبني تنظيم "الدولة" الهجوم الدامي في مدينة نيس الفرنسية في شهر تموز 2016.

ووفق ما أكده بيان قوات سوريا الديمقراطية فإن أبا أسامة الفرنسي من مواليد 1983، واعتنق الإسلام عام 2003، واعتقل في عام 2010 في فرنسا بتهمة انتمائه للمنظمات الإرهابية، ليفرج عنه لاحقاً، حيث سافر إلى سورية لينضم إلى تنظيم "الدولة".

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي على محافظة الرقة في شهر تشرين الأول الماضي، بعد طرد تنظيم "الدولة" الذي كان يتخذها عاصمة له في سوريا.

مقالات مقترحة
الإصابات بفيروس كورونا ترتفع في تركيا
14 حالة وفاة و384 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر