من كان برفقة قاسم سليماني عند استهداف موكبه في بغداد؟

تاريخ النشر: 03.01.2020 | 09:41 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل كل من أبو مهدي المهندس نائب زعيم ميليشيا الحشد الشعبي، ومدير علاقات هيئة الحشد الشعبي محمد رضا الجابري بالهجوم الأميركي الذي استهدف قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قرب مطار بغداد فجر اليوم الجمعة.

وأدى الهجوم أيضا إلى مقتل صهري كل من سليماني وعماد مغنية القيادي السابق في ميليشيا حزب الله اللبناني وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن طائرة من دون طيار استهدفت موكبا كان فيه سليماني والمهندس، ونفذت الهجوم "قيادة العمليات الخاصة المشتركة" الأميركية.

وأسس أبو مهدي المهندس ميليشيا حزب الله العراقية 2007، وله تاريخ طويل من العمل مع الميليشيات الإيرانية المتطرفة وتأسيسها وتدريبها، ما جعله يعمل مستشارا لقاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بحسب الأناضول.

وكان من بين الشخصيات العراقية الأكثر نشاطا والتي بدأت في العمل مع طهران منذ 2003، وقبل ذلك كان يعرف كـ "عنصر مفوض" من قبل إيران، بحسب تحليل نشره معهد واشنطن في 2015.

ويعد المهندس متورطا بإصدار أوامر لعناصر ميليشيا كتائب حزب الله بالاعتداء على المتظاهرين السلميين وقتلهم  في موجة الاحتجاجات الأخيرة التي يشهدها العراق.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا