icon
التغطية الحية

منظمة: قسد ترتكب جرائم حرب بدعم من التحالف الدولي

2019.07.30 | 13:40 دمشق

عناصر من قسد في دير الزور (رويترز)
 تلفزيون سوريا ـ وكالات
+A
حجم الخط
-A

قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، إن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ترتكب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق آلاف السوريين في مناطق سيطرتها، بغطاء من التحالف الدولي.

وأضاف المرصد في تقرير أمس الإثنين، أن تلك الجرائم مستمرة حتى هذه اللحظة، بدعم وتنسيق غير مبررين من قوات التحالف، بقيادة الولايات المتحدة التي تدعم "قسد" عسكريًا منذ تأسيسهاعام 2015.

وقال المرصد الحقوقي إن "معاناة آلاف السوريين في مدينتي الرقة ودير الزور تضاعفت بعد قضاء قوات التحالف الدولي على أفراد تنظيم الدولة، وتولي قوات سوريا الديمقراطية إدارة الجزء الشرقي من سوريا".

وأوضح أن أخطر تلك الانتهاكات حاليًا هو التجنيد الإجباري الذي تفرضه قوات "قسد" على المواطنين وبينهم أطفال لم تتجاوز أعمارهم الـ18 عامًا للمشاركة في الحرب بين تلك القوات، وخلفها التحالف الدولي، وبين التنظيم.

وأضاف أن أفراد "قسد" ينفذون إعدامات بحق المدنيين، بحجة أنهم "يتبعون لداعش"، إذ أظهر فيديو مسرب حديثًا من هاتف عنصر بـ"قسد" في أحد سجونها عمليات قتل وتنكيل تطال شباناً من العرب؛ لرفضهم التجنيد الإجباري.

وكان "الأورومتوسطي" حصل على مقطع فيديو يظهر جنديًا ملثماً من "قسد" وهو يضرب فتاة ورجلًا بعد تقييدهما وتوجيه الشتائم إليهما؛ لرفضهما الذهاب إلى معسكرات التجنيد الإجباري.

وتابع التقرير أن قوات "قسد" منعت النازحين السوريين، الذين فروا من المناطق التي يسيطر عليها "التنظيم"، من العودة إلى منازلهم واعتقلت المئات منهم ووضعتهم داخل معتقلات.

ووفق معلومات جمعها المرصد من مؤسسات حقوقية سورية، فإن قوات "قسد" عذبت المئات من النازحين بالضرب المبرح والاحتجاز في مراكز غير معدة للتوقيف لأيام طويلة؛ بغرض معرفة أي معلومة عن تنظيم الدولة.

ووصف الباحث القانوني في المرصد "الأورومتوسطي"، محمد عماد، ما يجري في المنطقة الشرقية بأنه أمر خطير وانتهاك فاضح لأبسط الحقوق القانونية التي كفلتها التشريعات الدولية.

وشدد عماد على أن الانتهاكات الإنسانية والقانونية وعمليات الإعدام التي يقوم بها أفراد "قسد" والإداريون العاملون في تلك المناطق، تتم خارج إطار القانون وتمثل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وتستوجب مساءلتهم جنائيًا أمام المحكمة الجنائية الدولية.

وعبر الباحث القانوني عن استهجانه البالغ وقلقه الشديد من موقف الدول المشكلة لقوات التحالف الدولي الداعم لقوات "قسد"، والتي ترتكب أبشع الجرائم بحق المواطنين دون أن يتخذ أي موقف لحمايتهم بل على العكس يدعم التحالف تلك القوات بالسلاح.

ودعا المرصد الأمم المتحدة إلى تشكيل لجنة تحقيق خاصة لبحث تلك الانتهاكات والأشخاص المتسببين بها تمهيدًا لتقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية بحق مدنيين، بينهم أطفال ونساء.