منظمة حقوقية تكشف عن عدد ضحايا الكواد الطبية في سوريا عام 2017

09 كانون الثاني 2018
تلفزيون سوريا

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدد القتلى، والهجمات التي تعرض لها كواد الدفاع المدني، ومنظمة الهلال الأحمر والكوادر الطبية في سوريا، خلال عام 2017.

وأفادت الشبكة في تقرير نشرته، السبت 6 كانون الثاني، أن ما لا يقل عن 112 من الكوادر الطبية لقوا مصرعهم، خلال 243 هجوم، تعرضت له مراكزهم، من قبل القوات الفاعلة في سوريا، خلال العام الماضي.

51 شخصاً من الكوادر الطبية والدفاع المدني والهلال الأحمر، سقطوا إثر هجمات لقوات النظام

وبيّن التقرير أن 64 شخصاً من الكوادر الطبية قتلوا على يد الأطراف الرئيسية للحرب في سوريا، بينما قتل 44 شخصا من عناصر الدفاع المدني.

وأوضحت الشبكة، أن 51 شخصاً من الكوادر الطبية والدفاع المدني والهلال الأحمر، سقطوا إثر هجمات لقوات النظام، والمليشيات المساندة لها، وأن من بين ضحايا هذه القوات طبيبين و12 ممرضاً بينهم سيدتان، و18 من كوادر الدفاع المدني.

ووفقاً للتقرير قتلت القوات الروسية 23 شخصاً من الدفاع المدني، والكوادر الطبية، بينهم 3 سيدات، كما تسبب فصائل المعارضة المسلحة، بمقتل 3 من الكوادر الطبية، وقتل كل من التحالف الدولي و"قسد"، سبعة أطباء، وممرضة، و 3 صيادلة.

وقال مدير الشبكة، فضل عبد الغني إن الهجمات على المراكز الطبية، ومراكز الدفاع المدني، وعلى الكوادر الطبية، تعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني، وفق تعبيره.

تصدر النظام السوري بعدد الاعتداءات، حيث نفذ 117 هجوماً

وأضاف "الغني" أن الهجمات تسببت في آلام مضاعفة للجرحى والمصابين، وهي رسالة واضحة من النظام السوري؛ أنه لا توجد مناطق آمنة، أو خط أحمر بما فيها المشافي.

 

عشرات الهجمات على المراكز 

ووثقت الشبكة، 243 اعتداء على مراكز حيوية ومراكز للدفاع المدني ولمنظمة الهلال الأحمر، وتصدر النظام السوري بعدد الاعتداءات، حيث نفذ 117 هجوماً.

وتلا النظامَ السوري، القواتُ الروسية بـ 92 اعتداء، والتحالف الدولي بسبع حوادث، ثم فصائل المعارضة المسلحة بـ 3 حوادث.

وقالت الشبكة إن ما رود في التقرير يمثل الحد الأدنى الذي تمكنت من توثيقة؛ من حجم وخطورة الانتهاكات التي حصلت، كما لا يشمل الحديث عن الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والنفسية للحوادث.

وأكدت الشبكة، أن الحوادث الواردة في التقرير تمثل خرقاً لقراري مجلس الأمن رقم 2139 و 2254، القاضيين بوقف الهجمات العشوائية، وانتهاكا عبر جريمة القتل العمد، للمادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يشكل جرائم حرب.

ودعت الشبكة مجلس الأمن لاتخاذ إجراءات إضافية، بهدف وقف عمليات القصف العشوائي، وإحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين بما فيهم روسيا.

القوات التركية تستهدف مواقع النظام في إدلب (فيديو)
الرئاسة التركية: قررنا الرد بالمثل على نظام الأسد غير الشرعي
أردوغان يترأس اجتماعاً أمنياً وجاويش أوغلو يتصل بأمين عام الناتو
ضحايا مدنيون في تجدد القصف الجوي والصاروخي على إدلب
الأمم المتحدة تعلن مقتل 21 مدنياً في حماة خلال يومين
مسؤول أميركي: النظام يريد استعادة إدلب من خلال استهداف المدنيين
بعد السيطرة على سراقب.. الفصائل تشنّ هجوماً من محور جديد
الكرملين: بوتين لن يلتقي بأردوغان في الخامس من آذار
تركيا: قواتنا ستنفذ مهمتها بعد انتهاء مهلة إدلب
حصيلة إصابات فيروس كورونا في دول الشرق الأسط (إنفوغراف)
الصحة العالمية: أكثر من 80 ألف إصابة بفيروس كورونا حول العالم
كورونا تضرب حلف المقاومة..