icon
التغطية الحية

منظمة الهجرة الدولية ترفض إعادة المهاجرين قسراً من الحدود اليونانية

2022.02.18 | 18:55 دمشق

6bf3e09e59e5677d8743cd037590e972d4f7da65.jpg
إسطنبول - وكالات
+A
حجم الخط
-A

أعربت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، عن قلقها إزاء زيادة عدد وفيات المهاجرين غير الشرعيين على الحدود بين تركيا واليونان، ورفضها إعادتهم قسرا من الحدود اليونانية.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم، إن الشهرين الماضيين شهدا مصرع 21 مهاجراً على الحدود، وإن هذا الرقم يمثل أكثر من ضعفي الوفيات الفترة ذاتها من العام الماضي.

كما أبدى البيان قلق المنظمة الأممية من زيادة عدد الوفيات، ومن سوء معاملة المهاجرين رغم المناشدات التي أطلقتها المنظمة حتى الآن.

وأكدت على "أنه من غير المقبول معاملة المهاجرين بهذه الطريقة، وضرورة إيلاء الأولوية لإنقاذ أرواح المدنيين الذين يعانون وضعا صعبا".

وأفادت المنظمة بحصولها على شهادات تفيد بوجود حالات مثل إبعاد المهاجرين والترحيل الجماعي واستخدام القوة ضد الذين يريدون عبور حدود اليونان.

وأضاف البيان أن مثل هذه الأفعال لا تتماشى مع التزامات الدول بمبدأ عدم الترحيل وفق القانون الدولي والإقليمي.

يذكر أن السلطات التركية كانت قد عثرت في 2 شباط الماضي على جثامين 11 مهاجراً غير نظامي قرب الحدود التركية – اليونانية بولاية أدرنة التركية، ونقلت آخر إلى المستشفى حيث فارق الحياة من جراء البرد.

وفي 3 فبراير، عثرت القوات التركية على جثامين 7 مهاجرين آخرين في نفس المنطقة، ما رفع عدد الوفيات إلى 19 ماتوا من البرد بعدما أرغموا في الجانب اليوناني على العودة إلى تركيا.