منظمة الصحة توثّق هجمات النظام على المنشآت الطبية في 2018

تاريخ النشر: 09.03.2018 | 13:03 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إنه تم التحقق من نحو 67 هجوماً على منشآت صحية وعاملين في المجال الطبي في سوريا خلال كانون الثاني وشباط من العام الجاري وهو ما يعادل نصف الهجمات خلال العام الماضي بأكمله، ووصفت تلك الهجمات بأنها "غير مقبولة".
 

وقال كريستيان ليندماير المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي بجنيف إنه تم التحقق من وقوع 39 هجوما على منشآت صحية وسيارات إسعاف ومستودعات في شباط الماضي، 28 منها في الغوطة الشرقية و10 في إدلب وهجوم في حمص.

وبحسب بيان لمنظمة أطباء بلا حدود صدر أمس السبت، تعرضت 15 نقطة طبية من أصل 20 مستشفى وعيادة تدعمها للقصف الجوي والمدفعي، ما أدى إلى مقتل شخصين من الطواقم الطبية وجرح 20 آخرين، إضافة لحدوث أضرار ودمار بدرجات متفاوتة، الأمر الذي أدّى إلى تقلص القدرة على تأمين الرعاية الطبية.

وفي كل حملة عسكرية يشنها النظام على مناطق المعارضة بدعم من الطائرات الروسية تصبح مراكز الدفاع المدني والمنشآت الطبية هدفاً للضربات الجوية والقصف المدفعي.
 

من جهتها وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 28 شخصاً من الكوادر الطبية وكوادر الدفاع المدني ومنظمة الهلال الأحمر السوري في شهر شباط الماضي جراء عمليات النظام وروسيا العسكرية.

وسجل التقرير الصادر في 7 آذار الجاري 59 حادثة اعتداء على المنشآت الحيوية العاملة في سوريا، و21 حادثة اعتداء على منشآت طبيَّـة في الغوطة الشرقية نفذتها قوات النظام السوري بدعم من روسيا.
 

وزادت وتيرة استهداف المنشآت الطبية منذ التدخل الروسي في أيلول 2015. وقالت الشبكة إن الطائرات الروسية نفذت 914 هجوما على مراكز حيوية من بينها 162هجوما على منشآت طبية.

ونددت الأمم المتحدة آواخر كانون الثاني، بالغارات الجوية التي استهدفت بشكل متكرر المراكز الطبية في مناطق سيطرة الجيش الحر وفصائل المعارضة السورية.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا