منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا

تاريخ النشر: 01.03.2021 | 11:27 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت سوميا سواميناثان، كبيرة العلماء بمنظمة الصحة العالمية، أن أقل من 10٪ من سكان العالم طوروا أجساماً مضادة لفيروس كورونا، وأن اللقاح هو الطريقة الوحيدة لتحقيق المناعة الجماعية.

وفي مقابلة بثتها المنظمة على "تويتر"، ذكرت سواميناثان أن منظمة الصحة العالمية تتابع الدراسات التي تحلل بؤر العدوى في بعض المدن حول العالم، لافتةً إلى أنه على الرغم من أن نتائج البحث تظهر في بعض الأحيان أن نصف سكان المدينة على الأقل لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا، فإن هذا لا يسمح لنا بالحديث عن تحقيق مناعة القطيع.

وقالت سواميناثان في هذا الصدد: "منظمة الصحة العالمية تتابع هذه الدراسات الوبائية المَصلية، في آخر إحصاء، كان يوجد منها نحو 500. وإذا نظرنا إليها معا، يتضح أن أقل من 10٪ من سكان العالم لديهم أجسام مضادة لهذا الفيروس".

كما بينت أن "بؤراً وجدت بلا شك في أماكن مثل المناطق الحضرية المكتظة بالسكان، تعرض فيها بين 50 إلى 60٪ من السكان لتأثير الفيروس ولديهم أجسام مضادة، ومع ذلك، هذا لا يعني أن مدينة أو مقاطعة بكاملها أو ولاية أو دولة حققت مناعة القطيع".

وأوضحت كبيرة خبراء منظمة الصحة العالمية أنه حين يغادر الأشخاص الذين ليس لديهم أجسام مضادة مثل هذه المنطقة السكانية، فإنهم يبقون عرضة للإصابة، مشددة على أن السبيل الوحيد لتحقيق مناعة القطيع على نطاق عالمي تتأتى من خلال التطعيم.

اقرأ أيضاً: بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل

وتسبب فيروس كورونا بوفاة مليونين و526 ألفاً وخمسة وسبعين شخصاً في العالم، منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في نهاية كانون الأول 2019، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة أمس الأحد.

وتأكدت إصابة أكثر من 113 مليوناً و758 ألفاً و510 أشخاص بالفيروس منذ ظهوره، وشُفي من بينهم ما لا يقلّ عن 69 مليوناً و695 ألفاً ومئة شخص.

اقرأ أيضاً: من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"