منظمة أممية: النظام مسؤول عن معظم هجمات الكيماوي في سوريا

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 27.04.2018 | 20:00 دمشق

تلفزيون سوريا -وكالات

حمّلت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، النظام، مسؤولية معظم الهجمات الكيميائية التي وقعت في البلاد منذ بدء عام 2011، وذلك بعد مرور عام على مجزرة خان شيخون التي استخدم فيها النظام غاز "السارين" ما أدى لمقتل نحو 100 مدني معظمهم أطفال ونساء.

ويأتي ذلك في بيان صادر عن المنظمة بمناسبة حلول الذكرى السنوية الأولى لهجوم خان شيخون بمحافظة إدلب، والذي قتل فيه أكثر من 100 شخص، بعد أن ألقت طائرات النظام الحربية قنابل محملة بغاز "السارين".

وقال بيان المنظمة إنّ الجهود الدولية الرامية لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية، باءت بالفشل، ولم تسفر عن نتائج إيجابية في هذا الخصوص. وأشار البيان إلى أنّ النظام مستمر في انتهاكه للمواثيق الدولية في هذا الإطار رغم محاولات منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية، ثَنيه عن هجمات مماثلة.

وقالت المنظمة: "وقع في سوريا خلال الأزمة المستمرة، 85 هجوماً بالأسلحة الكيميائية، واستنادا إلى معطيات مصادر موثوقة، يمكن القول إنّ النظام هو المسؤول عن معظم تلك الهجمات".

وقالت لمى فقيه نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة فيها إن الأمم المتحدة ومنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية، لم تضاعفا جهودهما لردع النظام، رغم مرور عام على مجزرة خان شيخون.

وأضافت فقيه أنّ مجلس الأمن الدولي ومنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية يراقبان بصمت، كيفية تحوّل كابوس الحرب الكيميائية في سوريا إلى حقيقة.

ووجهت الولاية المتحدة الأمريكية بعد نحو أسبوع من المجزرة ضربة صاروخية بـ 59 صاروخا مجنحا لمطار الشعيرات العسكري، قالت إنها رد على مجزرة الكيماوي في خان شيخون.

وفي تشرين الأول 2017 أصدرت "لجنة التحقيق المشتركة" في الأمم المتحدة بالتعاون مع منظمة "حظر الأسلحة الكيميائية، تقريراً أكدت من خلاله "أن جميع العناصر المجموعة تشير إلى أن قوات النظام استهدفت خان شيخون بغاز السارين نجم عن قنبلة ألقتها طائرة".

ونفذت قوات النظام أكبر هجوم بغاز السارين أو غاز الأعصاب يوم 21 من آب 2013، حيث استهدفت سكان الغوطة الشرقية ومعضمية الشام بالغوطة الغربية، فقُتل أكثر من 1500 شخص معظمهم من النساء والأطفال.

 

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021