منظمات كردية تطالب بتمثيل "الإدارة الذاتية" في اللجنة الدستورية

تاريخ النشر: 08.01.2021 | 13:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالبت منظمات كردية، مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، بـ"إعادة النظر في قوام اللجنة الدستورية السورية، وتمثيل الشعب الكردي تمثيلاً عادلاً يتناسب مع وجوده في سوريا".

وقالت خمس منظمات كردية، في عريضة أرسلتها إلى مسؤولة الشؤون السياسية في مكتب بيدرسون، إن "الشعب الكردي في سوريا شعب أصيل، يعيش على أرضه التاريخية منذ آلاف السنين ويشكل القومية الثانية بعد القومية العربية، وقد ظلمه التاريخ بتقسيم أرض كردستان بين دول أربعة إثر اتفاقية سايكس بيكو".

وأضافت المنظمات "لم يُنصف شعبنا مرة أخرى من قبل الهيئات الدولية المشرفة على سير العملية التفاوضية في جنيف وفي تشكيل قوام اللجنة الدستورية حيث تَمثل شعب تعداده أكثر من ثلاثة ملايين بشخص واحد فقط".

وأشارت إلى أن "طريقة تمثيل المكونات لا تتناسب مع الكتلة السكانية للكرد، ولا تتفق مع الرقعة الجغرافية للمناطق الكردية"، مطالبة بـ "إنصاف جميع مكونات الشعب السوري في دولة اتحادية مدنية ديمقراطية".

واعتبرت المنظمات أن نسب التمثيل في وفدي المعارضة والنظام، جاءت "وفق معايير أحادية واستبعاد ممنهج للمكون الكردي ضمن وفدي هيئة التفاوض واللجنة الدستورية، بالإضافة إلى الاستحواذ على الثلث الأخير من مؤسسات المجتمع المدني وتوزيع تمثيله بين النظام والمعارضة اللذين يتعمدان إقصاء الكرد عن أية عملية سياسية أو دستورية".

ووقع على العريضة كل من "قوى المجتمع المدني الكردستاني"، و"تجمع فجين"، و"حركة البديل الكردي – عفرين"، و"المنصة الجماهيرية لوحدة الصف الكردي"، و"منظمة المجتمع المدني الكردي في أوروبا".

اقرأ أيضاً: تركيا تعارض إشراك "الانفصاليين" بالعملية السياسية السورية

يشار إلى أن "الإدارة الذاتية"، التي تسيطر على مناطق واسعة في شمال شرقي سوريا، لا تمثّل في هيئة التفاوض السورية واللجنة الدستورية، فيما يرى الائتلاف أنها "لا تتوافق إلى حد كبير مع مبادئ جنيف الـ12، التي أُنشئت على أساسها اللجنة الدستورية، وأبرزها وحدة المجتمع السوري ووحدة سوريا أرضاً وشعباً".

وسبق أن تحدّث رئيس "الائتلاف الوطني"، نصر الحريري، عن ضغوط يتعرض لها الائتلاف لإشراك "حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" في اللجنة الدستورية، معتبراً أنه "لا يعد جزءاً من سوريا، ويضم في صفوفه العديد من الإرهابيين الأجانب".

اقرأ أيضاً: "الإدارة الذاتية" تطالب بايدن بالاعتراف السياسي بمناطق سيطرتها

وقبل أيام، طالبت "الإدارة الذاتية" إدارة الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، بالاعتراف رسمياً بوضع "الحكم الذاتي"، في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرقي سوريا.

ووجهت مبعوثة الهيئة السياسية في واشنطن، التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، سينام محمد، خلال ندوة مع المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا جيمس جيفري، ونائب مساعد وزير الدفاع السابق لشؤون الشرق الأوسط مايكل بي مولروي، نداءً إلى بايدن تطالبه بـ "الاعتراف السياسي بحكم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا"، وفق ما نقل موقع "المونيتور".

وقالت محمد "لدينا شراكة عسكرية مع الولايات المتحدة، ومن أجل ذلك، نطلب ترجمة هذه الشراكة العسكرية إلى شراكة سياسية، ولذلك سيتم الاعتراف بإدارة شمال شرقي سوريا سياسياً كجزء من سوريا اللامركزية"، مضيفة "نحن بحاجة إلى هذا الاعتراف حتى يتم دعمنا في القضايا الإنسانية ومشاريع التنمية وما إلى ذلك".

 

 

اقرأ أيضاً: "مظلوم عبدي" يوضح خياراته إذا اندلعت معارك شمال شرقي سوريا

مقالات مقترحة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021
واحدة منها أسبوعياً بسبب كورونا.. 25 حالة وفاة يومياً في دمشق