منظمات دولية تطالب اليونان بالتحقيق في انتهاكات ضد اللاجئين

تاريخ النشر: 07.10.2020 | 10:38 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

طالبت منظمات حقوقية وإغاثية دولية، الحكومة اليونانية بفتح تحقيق يتعلق بالعنف الممارس بحق طالبي اللجوء الذين يحاولون الوصول إلى اليونان.

ووجهت منظمة العفو الدولية، ومنظمة "هيومن رايتس ووتش" بالإضافة إلى 29 منظمة أخرى غير حكومية، أمس الثلاثاء، رسالة إلى البرلمان اليوناني تطالبه بفتح تحقيق عاجل عن مزاعم انتهاك حقوق طالبي اللجوء والعنف الممارس ضدهم على الحدود اليونانية.

وجاء في الرسالة أن "السلطات اليونانية تُجبر اللاجئين على العودة إلى المياه الإقليمية التركية، بطريقة غير قانونية".

وقالت باحثة الهجرة في منظمة العفو الدولية أدريانا تيدونا إنه "لم يعد من الممكن التسامح مع استمرار الفشل في معالجة المزاعم الخطيرة المتعلقة بعمليات الصد والعنف ضد الأشخاص المتنقلين على حدود اليونان".

وأضافت أننا "ندعو البرلمان اليوناني إلى ممارسة صلاحياته لمصلحة كل من تضرروا من هذه الأعمال والتأكد من عدم تكرارها".

وأشارت المتحدثة باسم منظمة "هلسنكي مونيتور" اليونانية الحقوقية، أنها "قدمت العديد من الشكاوي تتعلق بعمليات طرد على حدود اليونان، والتي أدت بعضها إلى حدوث حالات وفاة، لكن المحققين المحليين تجاهلوها".

 

اقرأ أيضاً: كورونا.. أول وفاة و240 إصابة في مخيمات اللاجئين باليونان

اقرأ أيضاً: "هيومن رايتس ووتش" تطالب قبرص بالإفراج عن 175 سورياً

 

وتقدمت منظمة "أوكسفام" الخيرية البريطانية، ومنظمة "وي موف يوروب" الألمانية، في الـ 23 من أيلول الماضي، بشكوى إلى المفوضية الأوروبية، للبدء في التحقيق حول الانتهاكات التي تمارسها اليونان بحق اللاجئين عبر حدودها.

واستنكرت الأمم المتحدة، في تموز الماضي، سلوك اليونان تجاه طالبي اللجوء، مطالبة حكومة أثينا بفتح تحقيق حول إجبارهم على العودة إلى تركيا.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، نهاية الشهر الماضي، إن قوات خفر السواحل القبرصية " صدّت بإجراءات موجزة أكثر من 200 مهاجر ولاجئ وطالب لجوء، سوريين ولبنانيين، قادمين من لبنان، أو تخلت عنهم، أو طردتهم، أو أعادتهم خلال الأسبوع الأول من أيلول 2020، دون منحهم فرصة التقدم بطلبات اللجوء".

ونقلت وكالة "رويترز" عن السلطات القبرصية قولها إنها أعادت 230 شخصاً إلى لبنان بين 6 و8 من أيلول. وبحسب "المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين"، غادر طالبو اللجوء لبنان بشكل غير منتظم على متن 18 قارباً بين 29 من آب و14 من أيلول، واعترضت القوات البحرية اللبنانية خمسة منها بينما كانت في المياه الإقليمية اللبنانية.

وتشير حصيلة القوارب التي تم صدّها، وتلك الوافدة التي جمعتها منظمة "كيسا" القبرصية، المعنية باللاجئين، استناداً إلى إحصائيات الشرطة القبرصية، إلى أنه خلال الأشهر الثمانية والنصف الأولى من العام 2020، اعترضت السلطات اليونانية 779 شخصاً على قوارب تسعى إلى الدخول إلى قبرص بشكل غير قانوني، مع قدوم 431 شخصاً على متن ستة قوارب خلال الأشهر الستة الأولى، و348 شخصاً على 11 قارباً بين أواخر آب وأول أسبوعين من أيلول.

اقرأ أيضاً: الشرطة الرومانية ترتكب أعمال عنف ضد المهاجرين