منظمات إنسانية بإدلب تقدم دعما نفسيا لأطفال الغوطة

منظمات إنسانية بإدلب تقدم دعما نفسيا لأطفال الغوطة

أطفال سوريا عموما وأطفال الغوطة الشرقية بالتحديد لم يعرفوا سوى الحرب،
فمنذ ولادتهم عاشوا في ظروف صعبة بين القتلِ والتهجير والملاجئ،
فأثرت الحرب عليهم بشكل كبير وملحوظ، وهذا ما دعا المنظمات الإنسانية لتقديم الدعم النفسي لهم بعد تهجيرِهم إلى إدلب شمال سوريا
 

01 أيار 2018