منسقو الاستجابة يوثقون خسائر وأضرار الحملة العسكرية على إدلب

تاريخ النشر: 15.01.2020 | 16:22 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

وثق تقرير خاص صادر عن فريق منسقي استجابة سوريا اليوم الأربعاء، إحصاءات للخسائر والأضرار الناجمة عن الحملة العسكرية للنظام وروسيا منذ بدء الحملة في 2 من تشرين الأول 2019، وحتى الإعلان عن قف إطلاق النار.

وأوضح التقرير أن عدد الضحايا المدنيين منذ بدء الحملة وحتى الإعلان عن وقف إطلاق النار بلغ 313 مدنياً بينهم 100 طفل وطفلة، في حين بلغت الإصابات الموثقة 1834 إصابة متفاوتة الخطورة.

فيما بلغ عدد العائلات النازحة من جميع المناطق التي شهدت تصعيداً عسكريا 67104 عائلة (382466 نسمة)، عاد منهم بعد إطلاق وقف النار 3.05% من العائلات النازحة (1794 عائلة/ 11661 نسمة).

وسيطر النظام خلال الحملة العسكرية على 40 قرية وبلدة، بمساحة 320 كم مربع.

أما عدد المنشآت والبنى التحتية المتضررة خلال الحملة العسكري فبلغت 169 منشأة تفاوتت الأضرار بين استهداف مباشر وغير مباشر، فيما بلغ عدد الضحايا من كوادر العمل الإنساني 5  بين عامل ومتطوع.

وقدرت الخسائر المادية الأولية للمنشآت المتضررة خلال الحملة العسكرية أكثر من 322 مليون دولار.

وطالب منسقو الاستجابة في تقريرهم الدول الضامنة المحافظة على وقف إطلاق النار لتأمين عودة آمنة للنازحين، والضغط على النظام لوقف الخروق، كما طالبوا المنظمات والهيئات الإنسانية التحرك باتجاه القرى والبلدات التي بدأت تشهد عودة للنازحين.

يذكر أن طائرات روسيا ونظام الأسد تواصل منذ مساء أمس خرق وقف إطلاق النار من خلال شن غارات مكثفة على محافظة إدلب، حيث ارتكبت الطائرات الحربية اليوم الأربعاء مجزرة مروعة في مدينة إدلب راح ضحيتها 15 مدنياً وعشرات الجرحى.

 

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا