منسقو الاستجابة ينشرون إحصائيات مفصلة للتوزع السكاني شمال سوريا

تاريخ النشر: 25.05.2018 | 19:05 دمشق

تلفزيون سوريا وكالات

أعلن مكتب التنسيق والدعم التابع لمنسقي الاستجابة شمال سوريا في بيان له اليوم أن عدد سكان مناطق الشمال السوري (محافظة إدلب، وريف حماة المحرر) بلغ 3.695 مليون نسمة بحسب إحصائية التوزع السكاني المحدثة لهذه المناطق بما فيهم سكان المنطقة الأصليون والنازحون من خارج المنطقة.

ووفق إحصائيات مكتب التنسيق والدعم فإن عدد السكان الأصليين أو سكان المنطقة قد بلغ 2.35 مليون نسمة بواقع 900 ألف نسمة سكان المناطق الأمنة نسبياً الذين لم يتعرضوا لحركة نزوح حديثة، و600 ألف عدد النازحين القدامى في مخيمات رسمية وغير رسمية، و50 ألف نسمة عدد النازحين نتيجة الحملة العسكرية الأخيرة على أرياف إدلب وحماة وحلب ضمن المخيمات الرسمية وغير الرسمية.

بالإضافة لـ 550 ألف نسمة نزوح داخلي قديم بسبب القصف وغارات الطيران الحربي، و250 ألف نسمة نزوح داخلي حديث نتيجة الحملة العسكرية والقصف والغارات الجوية على أرياف إدلب وحماة وحلب.

من جهة أخرى أحصى مكتب التنسيق والدعم 1.2 مليون نازح من خارج مناطق الشمال السوري (المناطق الشرقية، حلب، دمشق وريفها، سكان مناطق محررة مقيمون بمناطق سيطرة النظام وعادوا إلى الشمال السوري.

وبلغ عدد النازحين حديثاً من مناطق جنوب دمشق والغوطة الشرقية 48633 نسمة، وريف حمص الشمالي وحماة الجنوبي 32257 نسمة، في حين بلغ عدد اللاجئين (العراقيين، الفلسطينيين، الفلسطينيين من جنوب دمشق) 53000 نسمة، بالإضافة لـ 12000 نسمة عدد النازحين من خارج مناطق الشمال السوري (مناطق شرقية، مخيمات اللجوء، في عرسال، حالات متفرقة).

يذكر أن منسقي الاستجابة قد وجهوا نداء استغاثة لكل الهيئات والمنظمات الإنسانية العاملة في الشمال السوري، حيث أكدت ضعف الاستجابة بشكل عام لحملات التهجير القسري.

وأكدت المنظمة بأن 60 % من المهجرين لا يتوفر لديهم ثمن وجبة إفطار في شهر رمضان، وإذا لم تتحرك المنظمات والهيئات الإنسانية الآن فلا ضرورة لعملها مطلقاً.

 

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا