منسقو الاستجابة يصدرون بيانا فارغاً.. لا كلمات تصف معاناة النزوح

تاريخ النشر: 03.02.2020 | 17:21 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

أصدر فريق منسقو الاستجابة في الشمال السوري، بياناً فارغاً احتجاجاً على تردي أوضاع النازحين من ريف إدلب الجنوبي عقب هجوم النظام وروسيا على المنطقة.

واعتاد منسقو الاستجابة في بياناتهم على توثيق أعداد النازحين من المناطق التي تتعرض لعمليات قصف وغارات جوية، تشنها قوات النظام وحلفاؤه الروس والإيرانيون.

وقال الفريق في البيان "يصدر منسقو استجابة سوريا هذا البيان لأننا لم نعد نملك الكلمات لوصف معاناة السكان المدنيين وحدّة غضبنا، هل لايزال لدى أولئك الذين يلحقون الأذى كلمات لتبرير أعمالهم الوحشية؟".

يشار إلى أن فريق "منسقو استجابة سوريا" وثّق نزوح أكثر مِن 268 ألف مدني مِن ريفي إدلب وحلب، خلال الفترة الممتدة بين 14 حتى 30 من كانون الثاني 2020، بسبب العملية العسكرية لـ روسيا ونظام الأسد على المنطقة.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) أعلنت السبت الماضي، أن 300 ألف طفل سوري نزحوا مِن محافظة إدلب، منذ بداية شهر كانون الأول مِن العام المنصرم 2019.

وتستهدف غارات النظام وروسيا المدنيين في طريق نزوحهم هرباً من الموت، حيث ارتكبت الطائرات الروسية صباح اليوم، مجزرة راح ضحيتها تسعة مدنيين من عائلة واحدة، بينهم 4 أطفال و3 نساء وأُصيب آخرون، جراء استهداف حافلتهم التي يستقلونها للنزوح.

84712945_3223157951062237_3705104158378950656_o.jpg
مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا