منسقو الاستجابة يحذر من تحول مخيمات شمال غربي سوريا إلى بؤرة كورونا

تاريخ النشر: 05.06.2021 | 14:16 دمشق

إسطنبول - متابعات

حذر منسقو الاستجابة في سوريا من تحول مخيمات النازحين السوريين شمال غربي سوريا إلى مركز لانتشار فيروس كورونا إذا استمر ارتفاع معدل تسجيل الإصابات للنازحين.

وأضاف الفريق، في بيان اليوم السبت، أن مخيمات النازحين تواصل تسجيل معدلات عالية بالإصابات حيث تم تسجيل 232 إصابة خلال الفترة الممتدة بين الـ 20 أيار والـ 4 من الشهر الجاري.

وأوضح البيان أن مجموع الإصابات المسجلة بكورونا داخل المخيمات وصل إلى 2587 إصابة وهو ما يعادل 10.82% من إجمالي الإصابات المسجلة شمال غربي سوريا.

وأشار إلى أن الكثافة السكانية مرتفعة جدا داخل المخيمات بالإضافة إلى الافتقار للنظافة والظروف الصحية غير الملائمة والتي تشكل خطرا كبيرا على سلامة النازحين.

وحث البيان جميع المنظمات الإنسانية لضمان الوقاية والعلاج والسيطرة على انتشار الفيروس ضمن المخيمات بشكل عاجل.

ودعا المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية القائمة على الأعمال الإنسانية في شمال غربي سوريا إلى التدخل بشكل أكبر من خلال الدعم المالي واللوجستي للمنظمات العاملة في شمال غربي سوريا.

وكان الفريق وثق في الـ 17 من الشهر الفائت انعدام المياه الصالحة للشرب في أكثر من 200 مخيم للنازحين في شمال غربي سوريا وذلك بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وانقطاع دعم المياه عن العديد من المخيمات منذ عدة أشهر.

وأضاف أن النازحين السوريين في هذه المخيمات يعتمدون على مياه الشرب من مصادر غير صحية أو معقمة، الأمر الذي يعرضهم لخطر الإصابة بالعديد من الأمراض.

وحث منسقو استجابة سوريا في آذار الفائت على ضرورة تسهيل إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في الداخل السوري منعا لتفاقم الأزمة الإنسانية وذلك عبر  إدخال المساعدات بشكل عاجل وإيصالها إلى المحتاجين.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم أمس الجمعة تسجيل 52 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا وبلغت الحصيلة الإجمالية للإصابات شمال غربي سوريا 23 ألفاً و914 إصابة في حين سجلت 16 حالة شفاء جديدة من الفيروس، ليبلغ إجمالي حالات الشفاء 20 ألفاً و753 حالة.