منذ أسبوعين.. مخيم الهول بلا ماء و"قسد" تمنع دخول الصهاريج

تاريخ النشر: 06.06.2021 | 06:47 دمشق

إسطنبول - خاص

يعاني القاطنون في مخيم الهول جنوب شرقي الحسكة، منذ أسبوعين، مِن قلة مياه الشرب بسبب منع "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) دخول صهاريج المياه إلى المخيم.

وقالت مصادر مِن مخيم الهول لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ "قسد" تمنع، منذ أسبوعين، دخول الصهاريج التي تحمل مياه الشرب إلى المخيم، بذريعة أنّ تلك الصهاريج تُستخدم في تهريب عائلات تنظيم "الدولة" (داعش).

وحسب المصادر فإنّ عدد الصهاريج الخاصة بمياه الشرب التي تدخل مخيم الهول يومياً، تتجاوز الـ50 صهريجاً بسعة 20-40 برميلا للصهريج الواحد، حيث تُباع كل 5 براميل بألف ليرة سوريّة.

وأضافت أنّ القسمين السادس والسابع في مخيم الهول هما الأكثر معاناة مِن نقص المياه، لوجود العدد الأكبر فيهما مِن عائلات تنظيم الدولة مِن مختلف الجنسيات، وقد حُرم هذان القسمان مِن مياه الشرب بشكل قطعي، خلال الأيام الثلاثة الماضية.

ويعتمد قاطنو مخيم الهول على المياه المعدنية التي تُباع لدى بعض المتاجر في محيط المخيم، وبسعر 1500 ليرة سوريّة لليتر الواحد، في "استغلال غير مسبوق"، وفق المصادر.

ويضمّ مخيم الهول أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذين يصل عددهم إلى نحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى قرابة 60 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة، وسط دعوات أممية لدول العالم باستعادة مواطنيهم مِن المخيم.