مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة تشيد باستضافة تركيا لملايين اللاجئين السوريين

تاريخ النشر: 04.06.2021 | 22:53 دمشق

إسطنبول - وكالات

أشادت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفليد، الجمعة، بكرم تركيا في استضافة ملايين اللاجئين من سوريا وبلدان أخرى تشهد نزاعات.

جاء ذلك في بيان أصدرته أوليفيا دالتون، المتحدثة باسم المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، عقب اجتماع غرينفليد مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في تركيا.

وقالت غرينفيلد وفق البيان إنها "تثمن قيمة الشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وتركيا حليفنا في الناتو".

وأعربت عن "امتنان الولايات المتحدة لكرم تركيا في استضافة ملايين اللاجئين من سوريا وبلدان أخرى".

وأشار البيان، إلى أن غرينفيلد ناقشت مع جاويش أوغلو "رحلتها إلى الحدود التركية السورية وإعلان مساعدة مالية أميركية إضافية للاستجابة الإنسانية في سوريا ودعم اللاجئين السوريين في البلدان المجاورة".

وأكد جاويش أوغلو وغرينفيلد "دعم بلديهما القوي للحفاظ على المعابر الحدودية المصرح بها من الأمم المتحدة وتوسيعها من أجل المساعدة الإنسانية التي يحتاجها الشعب السوري بشكل عاجل"، بحسب البيان.

كما ناقش الجانبان "المجالات التي يمكن لتركيا والولايات المتحدة تعزيز التعاون فيها، بما في ذلك مصلحتنا المشتركة في تقديم حلول مستدامة للنزاعات الإقليمية".

وتزور غرينفيلد تركيا بين 2 و4 يونيو/ حزيران الجاري، حيث تجري مباحثات مع مسؤولين رفيعي المستوى، حول تعزيز العلاقات بين البلدين، والتحديات العالمية، وتطوير التعاون بشأن سوريا، وفق مصادر دبلوماسية أميركية لوكالة الأناضول.

وفي يونيو 2020، رصدت المفوضية استضافة تركيا أكثر من 4 ملايين طالب للجوء الدولي، منهم نحو 3.6 ملايين سوري تحت الحماية المؤقتة.

وبحسب الإحصائية ذاتها يعيش أكثر من 98 بالمئة من اللاجئين السوريين في المدن والمناطق الريفية، في حين يعيش أقل من 2 بالمئة منهم في 7 مراكز إيواء مؤقتة.