مندوبة بريطانيا تطالب بمحاسبة ماهر الأسد وضباط آخرين

تاريخ النشر: 07.09.2018 | 21:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

طالبت كارين بيرس مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة بضرورة محاسبة قادة قوات النظام الذين ارتكبوا جرائم بحق مدنيين خلال سنوات الحرب وعلى رأسهم ماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري بشار الأسد.

وحددت أسماء عدد من هؤلاء القادة حيث ضمت القائمة كلا من ماهر الأسد شقيق رأس النظام السوري وقائد الوحدات العسكرية المتمركزة غرب إدلب ونائبه علي محمود، وطلال معلوف في الشرق وسهيل الحسن في الجنوب بالإضافة لعلي أيوب وزير الدفاع في حكومة النظام.

جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي المنعقد في نيويورك لمناقشة الوضع في محافظة إدلب والتي أكدت خلاله بأن لندن تدعم جهود التوصل لحل سلمي للأزمة السورية وتجنيب المدنيين في إدلب أي كارثة إنسانية.

وقالت بيرس خلال الاجتماع المنعقد في نيويورك لمناقشة الوضع في محافظة إدلب بأن بلادها تساند جهود تركيا والولايات المتحدة الأمريكية في ملف محافظة إدلب السورية.

كما نوهت لوجود منظمات إرهابية في إدلب لكنها قالت بأن عددهم محدود مقارنة بسكان المنطقة التي يناهز عددها الـ 3 ملايين مدني.

واقترحت بيرس بإحاطة مجلس الأمن بشأن مسار أستانا الذي ترعاه أنقرة وموسكو وطهران للوصول إلى حل سلمي للأزمة السورية.

يذكر أن المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي مستورا قد قال اليوم للمجتمعين في مجلس الأمن بأن معركة إدلب إذا وقعت ستكون دموية وستشهد مستويات جديدة من الرعب على حد وصفه، وأن المدنيين لن تكون لديهم إدلب أخرى ليفروا إليها، محذراً من كارثة إنسانية ستكون الأكبر منذ بداية الحرب في سوريا.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا
للمرة الأولى منذ أيلول.. لا إصابات بكورونا شمال غربي سوريا
"الصحة العالمية" تتوقع نهاية جائحة "كورونا" مطلع 2022