منبج.. إصابة عنصرين لـ"قسد" بقصف مدفعي للجيش الوطني

تاريخ النشر: 03.02.2021 | 10:34 دمشق

إسطنبول - خاص

أصيب عنصران مِن "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، مساء أمس الثلاثاء، بقصفٍ مدفعي للجيش الوطني السوري على مواقع "قسد" في منطقة منبج شمال شرقي حلب.

وقالت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ الجيش الوطني استهدف بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع لـ"مجلس منبج العسكري" التابع لـ"قسد" في قريتي "قيراطة والأوشرية" شمال شرقي منبج، ما أسفر عن إصابةِ عنصرين مِن المجلس، نقلا إلى "مشفى الفرات" في منبج.

كذلك استهدف الجيش الوطني بقذائف "هاون" والمدفعية الثقيلة مِن مواقعه في قرية "الشيخ ناصر" شمال غربي منبج، مواقع "قسد" في قرى "قرط صغير، والصيادة، الدندنية"، دون معلومات عن وقوع خسائر.

وأضافت المصادر أنّ الاستهداف تزامن مع تحليق لـ طائرات حربيّة - تابعة لـ سلاح الجو التركي - في سماء المنطقة.

وأواخر شهر كانون الأول مِن العام المنصرم، اندلعت اشتباكات وُصفت بـ"العنيفة" بين الجيش الوطني السوري و"قسد" على محور قرية "توخار الصغير" شمال شرقي مدينة منبج، وجنوبي مدينة جرابلس المجاورة.

اقرأ أيضاً.. قصف للجيش الوطني على مواقع لـ"قسد" في منبج

يشار إلى أنّ "قسد" تسيطر على كامل مدينة منبج، منذ مطلع العام 2016، بعد معارك خاضتها - بدعم جوي من "التحالف الدولي" - ضد تنظيم الدولة، وتشهد المدينة بين الحين والآخر إضرابات ضد انتهاكات "قسد"، آخرها ضد سياسة "التجنيد الإجباري" الذي فرضته على شبّان المدينة.