مناطق الإدارة لذاتية تسجل انفجاراً بأعداد إصابات كورونا

تاريخ النشر: 07.04.2021 | 23:36 دمشق

الحسكة - خاص

سجلت مناطق الإدارة الذاتية بشمال وشرق سوريا تسع وفيات و520 إصابة جديدة بكورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية. في حين سجلت محافظة الحسكة وحدها 361 حالة إصابة بكورونا خلال اليومين الماضيين.

وفرضت الإدارة الذاتية حظر تجوال جزئي على كل مناطق شمال وشرق سوريا من الساعة الرابعة عصرا ولغاية السادسة صباحاً وحظر تجوال كامل في مدن الرقة والحسكة والقامشلي اعتباراً من 6 من نيسان ولغاية 12 من نيسان 2021.

وقال مصدر من الهلال الأحمر الكردي في الحسكة، لموقع تلفزيون سوريا، إن "عدد حالات الإصابة بكورونا في إقليم الجزيرة (الحسكة) يشهد ارتفاعاً خطيراً"، مشيراً إلى أنّ "الكوادر الطبية لم تعد قادرة على استيعاب عدد الاتصالات التي تتلقاها يومياً لحالات يشتبه بإصابتها بكورونا".

وأكد المصدر أنه "يتم إجراء أكثر من 600 مسحة يومياً للحالات المشتبه بإصابتها بكورونا في مناطق الإدارة الذاتية".

وأضاف أن "غالبية المصابين يفضلون العلاج المنزلي ولا يقومون بالتواصل مع "غرفة العمليات" الخاصة بكورونا لذلك نتوقع بأن عدد الإصابات يفوق الأرقام المسجلة من قبلنا بكثير".

وقال إنه "بحسب المعطيات لدينا أكثر من 500 حالة إصابة جديدة يومياً في مناطق الإدارة الذاتية وكذلك أكثر من 10 حالات وفاة لا يمكن لنا توثيق جميع هذه الحالات، بسبب رغبة العديد من الأشخاص المصابين بالبقاء في المنزل وأخذ الأدوية أو العلاج المنزلي وأشار إلى أنه "بالرغم من فرض حظر التجوال في عموم المنطقة إلا أن عدد الحالات في ارتفاع لليوم الثاني على التوالي وهذا ينذر بانفجار الوضع في حال استمرار ارتفاع الإصابات بكورونا في المنطقة".

وقال سمير يوسف، وهو مواطن من الحسكة، لموقع تلفزيون سوريا إن "هناك في عائلتي وحدها أربع حالات إصابة خلال الأسبوع الجاري، في حين فقد أحد جيرانا حياته من جراء الإصابة بكورونا الأسبوع الماضي".

وأضاف يوسف أن "معظم الأهالي لا يبالون بالأعراض التي تظهر عليهم من حرارة ووهن وسعال ويعتبرونها أعراض "كريب" وعند تدهور وضعهم الصحي يتوجهون إلى المراكز الطبية". وتابع: "حالات الإصابة تشهد زيادة مخيفة في مدينة الحسكة"، مشيراً إلى أنّ "كثيرا من كبار السن يفقدون حياتهم من جراء تدهور وضعهم الصحي حتى بعد الشفاء من كورونا بأسابيع".

وأعلنت خليّة الأزمة في مدينة الجوادية، فرض حظر كلّي للتجوال على قرية ديرونا آغي شرق القامشلي لمدّة أسبوع كامل بعد تفشي فيروس كورونا بين أهالي القرية.

وقررت الإدارة الذاتية أمس الثلاثاء، فرض حظر تجوال كامل في مناطق الرقة وكوباني والطبقة وعين عيسى لمدة 10 أيام، اعتباراً من 9 من نيسان الجاري وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا.

مقالات مقترحة
أوقاف النظام السوري تسمح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد في رمضان
دول عربية وإسلامية وأوروبية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
كورونا.. ارتفاع عدد الإصابات شمال شرقي سوريا