icon
التغطية الحية

ملك الأردن يطالب بحل سياسي في سوريا وعودة آمنة للاجئين

2021.07.23 | 11:28 دمشق

image_1.jpg
(عمون)
إسطنبول - وكالات
+A
حجم الخط
-A

طالب الملك الأردني عبد الله الثاني بتكثيف الجهود الدولية بهدف التوصل إلى حل سياسي يحفظ وحدة سوريا أرضاً وشعباً ويضمن العودة الآمنة للاجئين.

وبحسب وكالة "عمون" الأردنية أضاف عبد الله الثاني خلال اجتماعه أمس الخميس مع مسؤولين في مجلس النواب الأميركي أنه يجب على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه اللاجئين السوريين والمجتمعات المضيفة.

وشدد على وجوب تحقيق الاستقرار في سوريا والعراق، داعياً المجتمع الدولي إلى دعم الجهود العراقية الخاصة بتعزيز الأمن والاستقرار في البلاد.

وفي سياق آخر، أكد على ضرورة إعادة تحريك عملية السلام وإطلاق المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين، الأمر الذي يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وكشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية الثلاثاء الماضي أن ملك الأردن عرض على الرئيس الأميركي جو بايدن خلال زيارته إلى الولايات المتحدة، الانضمام إلى فريق عمل يسعى للاتفاق على خريطة طريق للحل في سوريا.

وأشارت إلى أن بلاده ستعمل مع الأشقاء العرب على إعادة سوريا للحضن العربي، موضحاً أن التوصل إلى حلول لمساعدة سوريا سيساعد المنطقة بكاملها والأردن على وجه الخصوص.

وكانت وكالة عمون نقلت في حزيران الفائت عن مصادر دبلوماسية قولها، إن الملك عبد الله سيقدم مبادرة إلى بايدن حول سوريا، منها تخفيف أو رفع العقوبات المفروضة على النظام بموجب قانون قيصر، والسماح بإعادته إلى مجلس الجامعة العربية.

ويعد لقاء الملك عبد الله مع بايدن هو الأول لقائد عربي منذ دخول الأخير إلى البيت الأبيض، في 20 من كانون الثاني الماضي، خلفا لدونالد ترامب (2017-2021)، وتعد الولايات المتحدة الأردن حليفاً رئيسياً لها في المنطقة، وفي آذار الماضي أعلن البلدان أنّهما أبرما اتفاقاً يمنح القوات الأميركية حرية الحركة على أراضي المملكة.