مقتل 8 عناصر لقوات النظام في ريف حماة الشرقي

تاريخ النشر: 17.12.2020 | 07:42 دمشق

الرقة ـ خاص

قتل 8 عناصر من قوات نظام الأسد وجرح آخرون، مساء أمس الأربعاء، إثر هجوم شنه تنظيم الدولة على رتل عسكري تابع للنظام في ريف حماة الشرقي.

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا بأن اشتباكات اندلعت بين قوات النظام وتنظيم الدولة إثر "هجوم شنه عناصر التنظيم على رتل عسكري تابع للنظام في بادية إثريا بالريف الشرقي لمدينة حماه خلال توجهه إلى مدينة حماه".

وتابع أنه تم نقل المصابين إلى مستشفى "السلمية الوطني، عبر عربات عسكرية، بسبب تأخر وصول سيارات الإسعاف إلى مكان الحادثة لنقل المصابين من قوات النظام".

وعقب الحادثة "استنفرت قوات النظام في المنطقة، وأرسلت تعزيزات عسكرية من مدينة حمص إلى شرقي حماه، بالإضافة إلى قصف الطيران الحربي الروسي عدة نقاط في منطقة الريهجانة واللّدة شرقي حماه بنحو 9 غارات استهدف تحركات ونقاطا يعتقد أنها تابعة للتنظيم".

وقتل 4 عناصر من "الفيلق الخامس" وقوات نظام الأسد في الـ 7 من الشهر الجاري، إثر كمائن نفّذتها خلايا تابعة لـ تنظيم الدولة في ريف الرقة الغربي خلال عبوة ناسفة كانت تقل عناصر من "الفيلق الخامس " المدعوم مِن روسيا على طريق قرية "صفيان" غربي الرقة.

وقتل 5 عناصر من قوات النظام وجرح آخرون في الـ 25 من الشهر الفائت، إثر هجوم شنه تنظيم الدولة على 3 مواقع للنظام في وادي قصر الحلابات ومنطقة الصوانة، وقرب بير البديع، جنوبي تدمر في بادية حمص الشرقية.

وخلال الأشهر الفائتة، تحصن تنظيم الدولة في جيب يمتد بين محافظتي حمص ودير الزور، من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور.

ويتخذ من تلك المناطق جيوباً صغيرة ومتفرقة، وتتركز عملياته على شكل هجمات سريعة وخاطفة ضد قوات نظام الأسد على امتداد البادية السورية، في خطوة للسيطرة على السلاح والذخائر كهدف أساسي.
وإلى جانب البادية يمتلك التنظيم خلايا في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في دير الزور والحسكة والرقة، وهذه الخلايا تنفذ عمليات شبه يومية ضد "قسد".

 

اقرأ أيضاً: قتلى للنظام خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة" ببادية دير الزور

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا