مقتل 7 مدنيين بقصف أرميني على مدينة كنجة

تاريخ النشر: 11.10.2020 | 10:39 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

قتل 7 مدنيين وأصيب 33 آخرون، في مدينة كنجة الأذربيجانية من جراء هجوم صاروخي شنه الجيش الأرميني.  

وأوضحت وزارة الخارجية الأذربيجانية في تغريدة على تويتر، الأحد، أن من بين المصابين أطفالا دون سن الـ18 عاما.

وأشارت النيابة العامة الأذربيجانية في بيان، إلى أن القصف الصاروخي أدى إلى تدمير عدد من المباني السكنية، وأن فرق الإنقاذ تواصل أعمال البحث تحت الأنقاض.

وفي تصريح للأناضول قال علي محمدوف أحد الناجين من القصف، إنه تمكن من الخروج من تحت الأنقاض وحده.

وتابع قائلا: "سمعت دوي انفجار ضخم ومن ثم تهدم المنزل فوق رؤوسنا، ظننت بأن زلزالا قد وقع، وبعد ذلك خرجت مع أسرتي من تحت الأنقاض". 

وأضاف أن الصاروخ لم يصب منزله بشكل مباشر، بل أصاب منزل جيرانه، وأن داره تهدمت من شدة الانفجار.

وأردف قائلا: "سارعت لمساعدة الجيران وابتعدنا بعد ذلك من المكان المُستهدف".

من جهتها نفت السكرتيرة الصحفية لوزارة الدفاع الأرمينية شوشان ستيبانيان، ما ذكرته سلطات باكو، بشأن قصف مدينة كنجة من أراضي أرمينيا. وقالت ستيبانيان: "هذه معلومات مضللة".

وتم التوصل إلى وقف إطلاق النار بين الطرفين لأسباب إنسانية بعد اجتماع ثلاثي مطول عقد في موسكو الجمعة، بين وزارء خارجية أذربيجان وأرمينيا وروسيا.

وفي 27 من أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية في إقليم "قره باغ"، ردا على هجوم للجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وضمن هذه العملية تمكن الجيش الأذربيجاني من السيطرة على مدينة جبرائيل وبلدة هدروت وأكثر من 30 قرية.

 

اقرأ أيضا: هدنة أذربيجان - أرمينيا.. هل سحبت روسيا ورقة رابحة من يد تركيا؟

 

اقرأ أيضا: أنقرة تصدر بياناً بشأن وقف إطلاق النار في قره باغ

تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
منظمات إنسانية: القطاع الصحي شمال غربي سوريا يوشك على الانهيار بسبب تفشي كورونا
فايزر تنصح بتلقيح الأطفال بلقاحها المضاد لكورونا بجرعات مخفضة
كورونا.. 6 وفيات في الأسبوع الماضي بريف حماة والإصابات ترتفع بطرطوس