مقتل 3 عناصر من "الحرس الثوري الإيراني" شرقي دير الزور

تاريخ النشر: 06.12.2020 | 23:20 دمشق

الرقة ـ خاص

قتل 3 عناصر من ميليشيا "الحرس الثوري الإيراني"، مساء أمس الأحد، إثر قصف مجهول استهدف باديتي "الجلاء والحمدان" بالإضافة إلى معسكري "معيزيلة و الثلاثات" التابعين للميليشيات الإيرانية، غربي مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا أن "طائرات مجهولة شنت مساء أمس، قصفاً جوياً استهدف مواقع تابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا، حيث أدى الاستهداف، إلى خسائر بشرية وعسكرية".

وتابع المصدر أن القصف أدى إلى "مقتل 3 عناصر من ميليشيا الحرس الثوري الايراني، بالإضافة إلى وقوع عدد من الإصابات في صفوف الميليشيا".

وأردف أن القصف تسبب في "تدمير مواقع وآليات عسكرية في كل من المواقع المستهدفة لا سيما معسكر الثلاثات و معسكر معيزيلة".

وقتل قيادي وعنصران في "الحرس الثوري" الإيراني في الـ 30 من الشهر الفائت، بقصف لطائرات مجهولة في مدينة البوكمال التي تسيطر عليها الميليشيات الإيرانية بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وشنت طائرات مجهولة منتصف الشهر الفائت، غارات جوية على مواقع ميليشيا "حزب الله العراقي" في بادية معدان عتيق على الحدود الإدارية بين مدينة الرقة ودير الزور، أسفرت عن وقوع إصابات في صفوف الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة وإعطاب معدات عسكرية.

اقرأ أيضاً: مستقبل الميليشيات العراقية في سوريا!

اقرأ أيضاً:  النفوذ الإيراني في سوريا.. أهداف تتجاوز المسائل العسكرية

ويمتلك "الحرس الثوري" الإيراني مواقع عسكرية متعددة في محافظة دير الزور، منها "قاعدة الإمام علي" و"معسكر معيزيلة" و"قاعدة في منطقة الثلاثات" ضمن بادية البوكمال، إضافة إلى "معسكر إيراني في منطقة المصلخة" وآخر قرب بلدة القورية، وآخر في "الفوج 137" بريف دير الزور الشرقي.

ومؤخراً باتت إيران تتوقع تعرض ميليشياتها في العراق وسوريا لضربة موجعة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي دفعها إلى الطلب من ميليشياتها في العراق وسوريا ولبنان، خفض التوتر، حتى تنتهي فترة حكم الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا