مقتل 20 عنصراً من قوات النظام و"الشبيحة" إثر اشتباكات سلحب

06 كانون الأول 2019
تلفزيون سوريا - وكالات

قتل 20 من عناصر قوات النظام وميليشيات "الشبيحة" وجرح أكثر من 30 آخرين إثر اشتباكات متبادلة في مدينة سلحب غرب مدينة حماة.

ونقلت وكالة سمارت عن مصادر محلية (لم تسمها) أمس الخميس، أن 7 عناصر من جهاز الشرطة و5 من "الأمن الجنائي" التابعين لقوات النظام قتلوا وجرح 20 آخرون بينهم رئيس فرع "الأمن الجنائي" العقيد أكرم نافية، نتيجة اشتباكات مع ميليشيات "الشبيحة" في مدينة سلحب، كما قتل 13 عنصراً وجرح 17 آخرون من الأخيرة.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات مستمرة منذ يومين، على خلفية هجوم عناصر من ميليشيات "الشبيحة" على مركز ناحية مدينة سلحب وقتلهم رئيسها مهند وسوف المنحدر من قرية عنبورة التابعة لمدينة مصياف.

وأشارت الوكالة إلى أن الطرفين استخدما الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقواذف الآر بي جي بالاشتباكات.

وذكرت قبل يومين شبكة "روسيا اليوم" أن مجموعة من "المطلوبين الخارجين عن القانون" اقتحموا مركز ناحية وقتلوا النقيب في قوات النظام مهند علي وسوف.

وتشهد مناطق سيطرة النظام من حين لآخر اشتباكات بين الميليشيات الموالية له وأخرى موالية لروسيا أو إيران قتل على إثرها العشرات.

 
 
مقالات مقترحة
حلب.. لن تزود "الكازيات" السيارات الخاصة بالبنزين السبت
نائب في برلمان نظام الأسد: زيادة رواتب قريبة جداً
رئيس حكومة الأسد: سبع نقاط للمعالجة وتسعة برامج أولوية
11 إصابة جديدة بفيروس كورونا و34 حالة شفاء في شمال غربي سوريا
منظمة الصحة: وفيات كورونا قد تصل إلى مليونين قبل استخدام اللقاح
لقاح مضاد لكورونا يدخل المرحلة النهائية من التجارب السريرية