مقتل نازح في إدلب على يد عناصر هيئة تحرير الشام

تاريخ النشر: 25.03.2019 | 20:03 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضى مدني وأصيب آخرون في إطلاق نار من قبل حاجز تابع لهيئة تحرير الشام، بالقرب من مخيم الكرامة في محافظة إدلب على الحدود السورية التركية.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن الشاب محمود بشير الشمالي من أبناء مدينة اللطامنة قضى اليوم الإثنين برصاص مقاتلين تابعين لهيئة تحرير الشام، بعد خلاف حصل بين الأهالي وأحد حواجز الهيئة.

مصادر خاصة لتلفزيون سوريا قالت إن سبب إطلاق النار هو اعتقال شاب من أهالي اللطامنة كان يقود دراجة نارية واصطدم بطفل بالقرب من الحاجز دون أن يتعرض الطفل لأي أذى، ولدى تدخل أهالي الشاب لإطلاق سراحه، بدأ عناصر الحاجز بإطلاق النار مما أدى لمقتل الشاب محمود بشير الشمالي.

من جانبها نقلت وكالة سمارت عن ناشطين قولهم إن أقارب القتيل ونازحي بلدة اللطامنة هاجموا حاجز "تحرير الشام" ودمروه، ثم توجهوا إلى أحد مقراتها قرب المخيم وأحرقوه، لافتين أن التوتر ما يزال مستمرا بين الطرفين.

من جانب آخر قالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن أمنية عنجارة التابعة لهيئة تحرير الشام في ريف حلب الغربي قامت اليوم باعتقال الدكتور عماد حطاب نائب رئيس جامعة حلب للشؤون العلمية، والأستاذ أحمد بلو المدير المالي في الجامعة من بيت كل منهما.

هذا وتواصل هيئة تحرير الشام التي تسيطر على معظم محافظة إدلب وريف حلب الغربي، انتهاكاتها المستمرة بحق المدنيين، في ظل رفض شعبي واسع لهذه الانتهاكات.

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟