مقتل مسن برصاص مجهولين في مدينة يبرود بريف دمشق

مقتل مسن برصاص مجهولين في مدينة يبرود بريف دمشق

c3613832-34f0-4ec6-b2ff-eedd690939f6.png
مدينة يبرود في القلمون الغربي بريف دمشق - الجزيرة

تاريخ النشر: 15.06.2022 | 17:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل رجل مسن من قاطني مدينة يبرود في ريف دمشق برصاص مجهولين، أمس الثلاثاء، بحسب ما ذكر موقع "صوت العاصمة".

وقال المصدر إن أحمد عبيد – موظف سابق في مديرية الزراعة في يبرود وسائق سيارة أجرة حالياً - قتل من جراء إطلاق النار عليه من قبل ملثمين أمام منزله قرب مسجد الفاروق.

وأضاف أن الملثمين قتلوا عبيد (66 عاماً) الذي ينحدر من محافظة إدلب عبر إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر ما أدى إلى مقتله على الفور، مؤكداً أنهم تمكنوا من الفرار من دون التعرف إلى هويتهما.

وبحسب المصدر فإن دورية تابعة لقسم شرطة يبرود حضرت إلى مكان وقوع الجريمة وطلبت عدداً من أهالي الحي للإدلاء بشهاداتهم.

يأتي ذلك بعد مقتل عضو "لجان التنسيق" السابق أحمد وزة (62 عاماً)، عبر استهدافه بقنبلة يدوية في مدينة الرحيبة بالقلمون الشرقي في أثناء عودته إلى منزله من أحد مساجد المدينة عقب صلاة الفجر

وسجلت مدن وبلدات ريف دمشق الخاضعة لعمليات التسوية الأمنية خلال الأعوام الثلاثة الماضية عشرات الاغتيالات وعمليات القتل التي طالت عناصر سابقين في صفوف فصائل المعارضة سابقاً.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد انتشار الجرائم وعصابات السرقة المنظمة وتجارة المخدرات في شوارعها، وسط حالة من الفلتان الأمني رغم وجود عشرات الأجهزة الأمنية في ظل اكتظاظ سكاني كبير للنازحين من المناطق المدمرة، كما تعاني من انتشار السلاح بين المدنيين.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار