مقتل مسؤول من حكومة الإنقاذ وعنصر من تحرير الشام وسط إدلب

تاريخ النشر: 23.03.2019 | 10:03 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:35 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

انفجرت  الليلة الماضية عبوة مزروعة بسيارة وسط مدينة إدلب، ما أدى لمقتل شخص كان بداخلها، وذلك بعد ساعات من انفجارين منفصلين لسيارتين في المدينة نفسها.

وبحسب ناشطين فإن عبوة مزروعة في سيارة عنصر ليبي من هيئة تحرير الشام، انفجرت بعد منتصف الليلة الماضية، وسط مدينة إدلب، ما أدى إلى مقتله وتفحّم جثته.

 

 

وفارق النائب العام في "وزارة العدل" التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" محمد قباقبجي الحياة، بعد أن أصيب إصابة بالغة جراء انفجار عبوة مزروعة في سيارته ظهر يوم أمس الجمعة، في منطقة بستان غنوم في مدينة إدلب.

 

 

وشهدت المدينة ظهر أمس أيضاً انفجار سيارة أخرى في حي الجورة وسط مدينة إدلب، ما أدى إلى إصابة عنصر من هيئة تحرير الشام، بجروح خطيرة.

وقُتل سبعة أشخاص وأُصيب 18 آخرين بعد أن فجّر انتحاري نفسه في الثاني من الشهر الجاري في مطعم "فيوجن" في منطقة حي الضبيط بمدينة إدلب، بينهم أطفال ونساء وعناصر من تحرير الشام.

وشهدت المدينة انفجاراً مزدوجاً لسيارتين مفخختين ضربتا نفس المكان من حي القصور في مدينة إدلب في 18 من الشهر الفائت، راح ضحيته 16 شخصاً وجُرح 85 آخرين.

وتعاني مدينة إدلب كما باقي مدن وبلدات المحافظة من فلتان أمني شديد، نتيجة انتشار التفجيرات في المناطق المأهولة بالسكان، وازدياد حالات الخطف مقابل فدية مالية، وعمليات الاغتيال بحق عسكريين ومدنيين.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير