مقتل مدير منظمة إغاثية بانفجار عبوة ناسفة في الباب شرقي حلب

مقتل مدير منظمة إغاثية بانفجار عبوة ناسفة في الباب شرقي حلب

288467904_2245347712287638_2865555289303566782_n.jpg
سيارة مدير منظمة "هيئة الإغاثة الإنسانية IYD" التي استهدفت بعبوة ناسفة وسط الباب (الدفاع المدني السوري)

تاريخ النشر: 15.06.2022 | 11:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل مدير منظمة "هيئة الإغاثة الإنسانية IYD" العاملة في الشمال السوري، عامر ألفين، والمعروف بـ "أبو عبيدة الحمصي"، اليوم الأربعاء، من جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ونعت منظمة "هيئة الإغاثة الإنسانية IYD"، في بيان، عامر ألفين مدير مكتب المنظمة في مدينة الباب، والذي قتل في أثناء توجهه إلى العمل، نتيجة استهدافه بعبوة ناسفة زرعت في سيارته الخاصة.

وقال ناشطون إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة وسط الباب، أدت إلى مقتل سائقها والذي تبين أنه مدير منظمة "IYD" في المدينة، إضافة إلى عدد من الجرحى بين المارّة وأضرار مادية.

إدانة التفجير

ودان فريق "منسقو استجابة سوريا" في بيان، التفجيرات المفتعلة التي تستهدف المدنيين والكوادر الإنسانية، معلناً تضامنه مع منظمة "هيئة الإغاثة الإنسانية "IYD وجميع المنظمات والهيئات الإنسانية العاملة في المنطقة.

وأكد البيان أن هذا الاستهداف ليس الأول من نوعه ضد كوادر العمل الإنساني في المنطقة، ولن يكون الأخير نتيجة الاستهتار المستمر، مطالباً الجهات المسيطرة في كل مناطق شمال غربي سوريا العمل على ضبط التجاوزات الحاصلة في المنطقة ومنع تكرار تلك الحوادث.

"هيئة الإغاثة الإنسانية IYD"

و"هيئة الإغاثة الإنسانية IYD" منظمة تركية غير حكومية، وغير ربحية مستقلة تعنى في مختلف المجالات الإغاثية الإنسانية، تأسست في تركيا بدايات عام 2013 لتصبح منتشرة في مناطق مختلفة في كل من تركيا وسوريا.

يذكر أنه منذ انتزاع مدينة الباب من تنظيم الدولة (داعش) في عملية "درع الفرات"، منتصف العام 2016، ما تزال المدينة تعاني من خلل أمني أدّى - وما يزال - إلى تفجيرات وعمليات اغتيال تستهدف في معظمها المدنيين، إضافةً إلى قصفٍ متكرّر مصدره قوات النظام السوري و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار