مقتل مدني وإصابة 3 آخرين إثر انفجار لغم أرضي في خان شيخون

تاريخ النشر: 17.02.2021 | 12:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، يوم أمس الثلاثاء، أن مدنياً قتل وأصيب ثلاتة آخرون بجراح إثر انفجار لغم أرضي في أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب.

وقالت الشبكة إن عامر رضوان الخراشي، قُتل في 16 شباط 2021، وأُصيب ثلاتة مدنيين آخرين بجراح، إثر انفجار لغم أرضي مجهول المصدر في أثناء عملهم في أرضٍ زراعية تقع في أطراف مدينة خان شيخون بريف محافظة إدلب الجنوبي، الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

اقرأ أيضاً: رغم امتلاك النظام خرائط الألغام.. جرح طلاب بريف دمشق بانفجار لغم

وما زالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تُحاول الوصول إلى شهود عن تلك الحادثة للحصول على مزيد من التفاصيل.

وطالبت القوة المسيطرة بأن تتحمل مسؤولية حماية المدنيين في مناطقها، والكشف عن أماكن الألغام المزروعة فيها وإزالتها، مشيرةً إلى أنها (أي الشبكة) سجلت مئات الوفيات والإصابات الناجمة عن انفجار الألغام؛ ما يُشكل تهديداً كبيراً للسكان على مدى سنوات لاحقة في تلك المناطق، وبشكل خاص للأطفال.

اقرأ أيضاً: تقرير: ضحايا الألغام في سوريا الحصيلة الأعلى عالمياً

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان نشرت تقريراً، قالت فيه إن سوريا من أسوأ دول العالم في كمية الألغام المزروعة منذ عام 2011، حتى كانون الأول عام 2020،على الرغم من حظر القانون الدولي استخدامها، مشيرة إلى أن الألغام قتلت ما لا يقل عن 2601 مدني في سوريا منذ عام 2011، بينهم 598 طفلاً و267 سيدة، أي إن 33% من الضحايا نساء وأطفال.

وتحذّر الأمم المتحدة من أن أكثر من 10 ملايين سوري يعيشون في مناطق ملوثة بالألغام في سوريا، ودعا المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق، أطراف النزاع في سوريا، إلى السماح بإزالة مخلفات الحرب من المتفجرات، وضمان احترام وسلامة العاملين في المجال الإنساني المسؤولين عن إزالة الألغام.