مقتل مدنيين على يد مجهولين في ريف دير الزور الشرقي

تاريخ النشر: 19.11.2020 | 08:23 دمشق

آخر تحديث: 19.11.2020 | 08:43 دمشق

الرقة - خاص

قتل مدنيان، مساء أمس الأربعاء، إثر إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في محيط بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إنه "تعرض الشابان ( أحمد الدغيم) و (نعمان الحنوش) إلى إطلاق نار من قبل اثنين كانا على دراجة نارية في المنطقة الواقعة بين قرية الزر وبلدة الشحيل في ريف دير الزور الشرقي ، الأمر الذي أدى إلى وفاتهما على الفور".

وفي سياق متصل "قتل المدني سعيد الحسين، السبت الفائت في بلدة الشحيل، من جراء إصابته بطلق ناري على يد مجهولين"، وفق ما أفاد المصدر.

ورجح المصدر أن تكون "خلايا تنظيم الدولة هي من تقف خلف عمليات الاغتيال التي تحدث في المنطقة ".

ونفذ عناصر من تنظيم الدولة في الـ 11 من الشهر الجاري، عملية إعدام بحق شاب في قرية "الطكيحي" شرقي مدينة دير الزور، بتهمة العمالة لـ "الكفار"، حيث نفذ عناصر التنظيم عملية الإعدام وسط القرية وقاموا بقطع رأس الشاب أمام الأهالي.

 وفي الوقت ذاته عثر أهالي قرية "ضمان" شمالي دير الزور على جثة الشاب "مشهور مضحي الجضعان" وعليها آثار لعدة طعنات، وذلك بعد اختطافه على يد مجهولين.

وينفذ تنظيم "الدولة" عمليات اغتيال وقتل في البادية السورية بالإضافة إلى هجمات على قوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران المنتشرة في تلك المنطقة. 

اقرأ أيضاً: البادية السورية.. ثقب داعش الأسود لابتلاع جنود النظام وروسيا

اقرأ أيضاً: قتلى للنظام خلال اشتباكات مع تنظيم "الدولة" ببادية دير الزور

ويتخذ تنظيم "الدولة" جيوباً له في بادية دير الزور والبادية السورية على وجه العموم والتي تقدر مساحتها بـ 80 ألف كيلو متر مربع، الأمر الذي يمنح التنظيم القدرة على التحرك وتنفيذ العمليات والاختفاء.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا