مقتل متعاون مع مخابرات النظام برفقة طفلته بهجوم في مدينة الصنمين بدرعا

تاريخ النشر: 13.11.2021 | 06:13 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتل متعاون مع مخابرات نظام الأسد برفقة طفلته بهجوم في مدينة الصنمين بدرعا، أمس الجمعة.

ووفق "تجمع أحرار حوران" المهتم بنقل أخبار المنطقة الجنوبية، فإنه قتل كل من باسيل محمود الفلاح وطفلته حلا باسيل الفلاح (7 سنوات) والشاب المدني عبد الله جمال الفروح، قتلوا وأصيب 5 آخرون بينهم نساء بعضهم بحالة خطيرة، إثر استهدافهم بالرصاص في مدينة الصنمين شمالي درعا.

وجاءت عملية الاستهداف من قبل مسلحين مجهولين أمام منزل باسيل وسط مدينة الصنمين بحسب التجمع.

وباسيل الفلاح، أحد المتعاونين مع فرع الأمن العسكري في منطقة الصنمين عقب تسوية تموز 2018.

وتكثر عمليات الاغتيال في محافظة درعا التي تستهدف ضباطا وعناصر من نظام الأسد وآخرين متعاونين معه ومع أجهزته الأمنية.

وقبل يومين، انفجرت عبوة ناسفة بالقيادي في ميليشيا تابعة للنظام، محمد علي اللحام، على الطريق الواصل بين بلدتي أم ولد والمسيفرة شرقي درعا.

 سبق ذلك بأيام مقتل خمسة عناصر من قوات النظام بينهم ثلاثة ضباط في درعا، وتنسب هذه العمليات إلى جهات مجهولة، في وقت يتبنى فيه أحيانا تنظيم "الدولة" قتل واستهداف عناصر من النظام.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟