مقتل متظاهرين في بغداد وكربلاء برصاص الأمن العراقي

تاريخ النشر: 20.01.2020 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قتل ستة عراقيين بينهم شرطيان اليوم الإثنين، وأصيب العشرات في العاصمة بغداد ومدن أخرى خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، بعد أن تجددت المظاهرات المناوئة للحكومة في أعقاب هدوء استمر عدة أسابيع، بحسب ما نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية وطبية.

وأضافت المصادر أن ثلاثة من المحتجين قضوا في المستشفى متأثرين بالجروح التي أصيبوا بها بعد أن أطلقت الشرطة الذخيرة الحية في ساحة الطيران في بغداد. وأشاروا إلى أن اثنين أصيبا بأعيرة نارية بينما أصابت الثالث قنبلة غاز مسيل للدموع.

وأشارت المصادر إلى أن الشرطة قتلت محتجا رابعا في مدينة كربلاء، وقال شهود لـ رويترز إن محتجين ألقوا القنابل الحارقة والحجارة على الشرطة التي ردت بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت. في حين بث ناشطو ن على تويتر مقاطع مصورة تظهر قوات الأمن وهي تطلق الرصاص على المتظاهرين. 

وفي مدينة البصرة الغنية بالنفط قالت مصادر أمنية إن شرطيين قضيا بعد أن دهستهم سيارة مدنية أثناء الاحتجاجات. وأضافت المصادر أن السائق كان يحاول تفادي مكان المواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن عندما صدم اثنين من أفراد الأمن.

كما أشعل مئات المحتجين النار في إطارات السيارات وأغلقوا طرقا رئيسية في عدة مدن من بينها الناصرية وكربلاء والعمارة. وصعّد المتظاهرون من احتجاجاتهم اليوم الإثنين، بإغلاق العديد من الجامعات والمدارس والمؤسسات الحكومية والطرق الرئيسية في بغداد ومدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد.

يشار إلى أن العراق يشهد احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلّفت أكثر مِن 500 قتيل وأكثر مِن 17 ألف جريح، معظمهم من المحتجين، وفق مصادر حقوقية وطبية وأمنية، حيث يُصرّ المحتجون على رحيل ومحاسبة كل النخب السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا