مقتل لاجئة عراقية داخل خيمتها في مخيم الهول بالحسكة

مقتل لاجئة عراقية داخل خيمتها في مخيم الهول بالحسكة

mkhym_alhwl.jpg

تاريخ النشر: 20.03.2021 | 19:22 دمشق

الحسكة - خاص

قتلت اليوم السبت، لاجئة عراقية داخل خيمتها في مخيم الهول الذي تديره "الإدارة الذاتية" في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وقالت مصادر من المخيم، إن الأهالي عثروا على جثة لاجئة عراقية شابة داخل خيمتها في القسم الأول من مخيم الهول بمحافظة الحسكة وهي الحادثة رقم 11 التي يشهدها المخيم خلال منذ بداية الشهر الجاري.

وأضافت المصادر أن اللاجئة العراقية "حياة" 18 عاماً قتلت داخل خيمتها في القسم الأول من المخيم، بطلق ناري في الرأس وآخر في الكتف، ونقلت الجثة إلى النقطة الطبية التابعة لـ "الهلال الأحمر الكردي" في المخيم للكشف عنها، في حين تواصل قوى الأمن الداخلي التابعة لـ "قسد" تحقيقاتها لمعرفة تفاصيل الحادثة.

بدوره قال مصدر إداري في مخيم الهول إن المخيم يشهد في الآونة الأخيرة تحولا نوعيا لعمليات الاغتيال من الفرديَّة إلى الجماعية مستهدفاً اللاجئين العراقيين بشكل أساسي.

وشهد مخيم الهول، منذ مطلع العام الحالي 2021، أكبر حصيلة اغتيالات في تاريخه الممتد من نيسان 2016 حتى هذا اليوم. وكثرت التساؤلات حول منفذي الاغتيالات ودوافعها وأهدافها، وحول آلية وصول الأسلحة إلى داخل المخيم.

وكانت الإدارة الذاتية قد اتفقت مع قسد، في الـ 5 من شهر تشرين الفائت، على تفريغ مخيم الهول من النازحين السوريين والإبقاء على الأجانب فقط. 

 

 

ويضمّ المخيم (40 كم جنوب شرقي مدينة الحسكة) أكبر عدد من نساء وأطفال عناصر تنظيم الدولة الذي يصل لنحو 11 ألف شخص، ووفقاً لإدارة المخيم، يصل مجموع قاطنيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، موزعين في 13 ألف خيمة، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، كما أنّ قاطنيه يعانون ظروفاً إنسانية صعبة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار