مقتل قيادي في "تحرير الشام" بقصف يرجح أنه للتحالف الدولي

03 كانون الأول 2019
 تلفزيون سوريا - خاص

قتل شخصان أحدهما قيادي في "هيئة تحرير الشام" من الجنسية الجزائرية، خلال استهداف طائرة استطلاع سيارتهما في بلدة أطمة بصاروخ موجه.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إن القيادي في هيئة تحرير الشام والمدرب العسكري للعصائب الحمراء أبو أحمد المهاجر قتل هو ومرافقه خلال استهداف طائرة استطلاع يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي سيارة من نوع فان ببلدة أطمة الحدودية شمال إدلب.

وأضاف المراسل أن الاستهداف تم بصاروخ R9x والذي استخدم خلال استهداف أبو الخير المصري بالمسطومة عام 2017.

وقام عناصر الدفاع المدني بالمنطقة بجمع أشلاء الضحايا، قبل أن يقوموا بتسليمها لـ "هيئة تحرير الشام"، حيث من المفترض أن يتم دفن القيادي بقرية العقيربات التي يقيم فيها منذ ثلاث سنوات.

وخلال جمع الأشلاء تم العثور على ورقة صادرة من هيئة تحرير الشام تكشف أن القتيل هو أبو أحمد المهاجر وهو مدرب في الأكاديمية العسكرية المركزية التابعة للهيئة.

يذكر أن التحالف الدولي كان قد استهدف في نهاية آب الماضي معسكراً لفصيل "أنصار التوحيد" في مزارع بلدة كفريا المتخمة لمدينة إدلب/ مما أدى إلى مقتل 15 شخصاً.

أقرأ أيضاً: غارات جوية تستهدف معسكراً لـ "أنصار التوحيد" في إدلب

كما استهدف التحالف الدولي مطلع شهر تموز الماضي في غارة جوية إحدى مقار حراس الدين في منطقة ريف المهندسين غربي حلب مما أدى إلى مقتل عدد مقاتليه عرف منهم أبو عمر التونسي وأبو دجانة الجزائري.

أقرأ أيضاً: مقتل عناصر من "حراس الدين" في غارات للتحالف

موسكو ترد بشكل فوري على تهديدات أردوغان بشن عملية عسكرية في إدلب
أردوغان: عملية إدلب مسألة وقت والنظام لم يدرك حزمنا بعد
ترمب: بحثت مع أردوغان ما يمكن فعله بخصوص إدلب
جنود "الأسد" ينطلقون لـ قتل الأطفال بحقائب "يونيسيف"!
صور أقمار صناعية تظهر كيف توسعت مخيمات إدلب خلال عام
برلماني ألماني يلوح بفرض عقوبات على روسيا بسبب هجومها على إدلب
كيف سيطر النظام على 2000 كم مربع وما هي خسائره؟ (تسلسل زمني)
إيران حاضرة في حلب ومقتل قائد في "الحرس الثوري"
875 ألف مدني نزحوا هرباً من قصف النظام وروسيا على إدلب
 حصيلة ضحايا كورونا تتجاوز ألفي وفاة ونحو 70 ألف مصاب
وفاة أول مصاب بكورونا في أوروبا وارتفاع عدد الوفيات بالصين
أكثر من 1300 حالة وفاة بـ "كورونا" ونحو 60 ألف إصابة في الصين