مقتل قيادي في "الفيلق الخامس" ونجاة آخر بإطلاق نار بدرعا

تاريخ النشر: 01.09.2020 | 11:58 دمشق

درعا - خاص

قتل قيادي في ميليشيا "الفيلق الخامس" الذي شكّلته روسيا بريف درعا بهجوم لمجهولين، عليه في مدينة الحراك الخاضعة لسيطرة قوات النظام في محافظة درعا.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إن مجهولين أطلقوا النار اليوم الثلاثاء، على القيادي في "الفيلق الخامس" عبد السلام المصري" الملقب بـ "الصحن" في مدينة الحراك ما أدى لمقتله على الفور.

وأضافت المصادر أن "المصري" كان قيادياً سابقا في فصيل "شباب السنة" وعمل مؤخراً لصالح فروع أمن النظام في المنطقة، ولديه خلافات واتهامات بالضلوع بعمليات سرقة وخطف وتعاون مع قوات الأسد لاعتقال مقاتلي الجيش الحر في درعا رغم حصولهم على وثيقة تسوية.

ونقل موقع تجمع أحرار حوران عن مصادر محلية أن "المصري" يتعاون مع فرعي الأمن العسكري والمخابرات الجوية، ويتهمه أبناء المنطقة بعمليات خطف وسرقة في السنوات الماضية.

 

 

وجاء هذا، بعد ساعات من إصابة القيادي في "الفيلق الخامس" محمد عدنان الجباوي من جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة قرب منزله في مدينة جاسم بريف درعا بحسب مصادر خاصة.

وأضافت المصادر، أن "الجباوي" هو المسؤول عن سجلات في "اللواء الثامن" التابع للفيلق الخامس المدعوم من روسيا، مؤكدةً على أنها المرة الثانية التي يتم فيها استهدافه من قبل مجهولين وينجو.

وشهد ريف درعا مؤخرا ارتفاعا في عمليات الاغتيالات التي تطول القياديين والعناصر في "الفيلق الخامس" الذي يعد الريف الشرقي معقله، حيث يتألف هناك من فصائل المعارضة "سابقا"، والتي أجرت تسوية مع النظام برعاية روسية، وخضع الريف الشرقي لعملية التسوية في عام 2018 بعد تدخل روسي جاء على إثر بدء قوات الأسد، وحلفائها عملية عسكرية بهدف السيطرة على محافظة درعا.