مقتل قياديين لميليشيا حزب الله وفاطميون في سوريا

تاريخ النشر: 15.05.2018 | 11:05 دمشق

آخر تحديث: 28.06.2018 | 08:10 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

 قتل قياديان بارزان من الميليشيات التابعة لإيران التي تقاتل إلى جانب قوات النظام في محافظة دير الزور شرقي سوريا يوم أمس. 

وقالت مصادر محلية إن قياديين اثنين من ميليشيا لواء فاطميون وحزب الله اللبناني قتلا، خلال المعارك مع عناصر تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي.

وأشارت المصادر إلى أن القياديين هما (سيد ناصر حسيني) من الجنسية الأفغانية و(محمد عدنان بيز) من الجنسية اللبنانية وهو قيادي في ميليشيا حزب الله.

ويتألف لواء فاطميون من مقاتلين سابقين ينتمون إلى الأقلية الأفغانية الشيعية (الهزارة) التي كانت تحارب مقاتلي طالبان، بالإضافة إلى مقاتلين أفغان كانوا يقاتلون إلى جانب إيران خلال الحرب مع العراق (1988-1980)، بحسب صحيفة شرق الإيرانية.

ودخل لواء فاطميون الحرب في سوريا منذ خمس سنوات، وبلغ عدد قتلاه في سوريا  أكثر من ألفي قتيل و8 آلاف جريح.

في حين تقاتل ميليشيا حزب الله اللبناني في سوريا منذ العام 2012 وبلغ عدد قتلاه حتى نيسان من العام الماضي 1048عنصرا، وفق دراسة نشرتها مجلة نيوزويك الأمريكية. 

وتقاتل الميليشيات الموالية لإيران إلى جانب قوات النظام في مناطق عدة أبرزها ديرالزور التي يتقاسم النظام السيطرة عليها مع قوات سوريا الديمقراطية، و التي سيطرت بدعم من طيران التحالف الدولي أمس على بلدة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي بعد معارك عنيفة مع تنظيم "الدولة".

ونشرت وسائلُ إعلاميةٌ مقربة من "قسد" وإيران صوراً قالت إنها لالتقاء "قسد" بميليشيا الحشد الشعبي قرب الحدود السورية - العراقية. 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا